سجناء الراي في البحرين يواجهون التعنيف والامراض بسبب سياسات النظام الجائرة

0

كشف أحد المعتقلين من صغار السنّ في سجن الحوض الجاف في البحرين أنّ مرتزقًا أقدم على تعنيفه بأسلوب مهين للكرامة.
وقال المعتقل في تسجيل صوتيّ إنّ “أحد عنصر المرتزقة داخل السجن طلب منه الركوع له في أحد مكاتب الإدارة «مكتب الوكيل»، بعد تعرّضه للضرب والسبّ والإهانة على يد مسؤول المناوبة، وبعيدًا عن كاميرات المراقبة”.
وذكر معتقل آخر أنّ إدارة السجن أقدمت على معاقبته عندما اعترض على سوء معاملة المعتقلين صغار السنّ، وقامت بتقييده ورشّه برذاذ الفلفل في عينه.
إلى ذلك يستمرّ حرمان المعتقلين من حقّهم في العلاج حيث يعاني معتقل الرأي «جاسم محمد منصور» من مشاكل في الأسنان منذ سنتين ولم يتلقّ العلاج على الرغم من سوء الحالة التي وصل إليها.
من ناحية اخرى أفادت مصادر حقوقيّة بعودة انتشار مرض «الجرب والحساسيّة الجلديّة» بين المعتقلين داخل سجنَي الحوض الجاف وجوّ المركزيّ، في الوقت الذي يتعمّد النظام عدم توفير العلاج لهم.
وقالت إنّ عشرات المصابين بالجرب في الحوض الجاف مبنى 17 قسم المحكومين يعانون من الحكّة الشديدة، خصوصًا وقت الراحة، ما يحرمهم النوم.
وأضافت المصادر أنّ المعتقلين يطالبون بالعلاج المناسب بعد عرضهم على طبيب متخصّص، وتحسين ظروفهم المعيشيّة للقضاء عليه وإيقاف انتشاره.
يأتي ذلك مع تعنّت النظام في عدم الإفراج عن المعتقلين على الرغم من مخاطر جائحة كورونا التي باتت تتهدّدهم أكثر بعد تأكيد إصابة ضباط ومرتزقة وعمّال صيانة في السجون الخليفيّة، إضافة إلى سوء الأوضاع فيها من انقطاع المياه والانتهاكات وممارسات القمع والتضييق التي يتعرّض لها المعتقلون.