حركة أنصار الثورة تؤكد على ان الشعب البحريني بأغلبيته الساحقة يطالب بإسقاط النظام

حركة أنصار الثورة تؤكد على ان الشعب البحريني بأغلبيته الساحقة يطالب بإسقاط النظام

أصدرت حركة أنصار ثورة الرابع عشر من فبراير في البحرين بياناً حول دعوة ومبادرة ولي العهد البحريني «سلمان بن حمد آل خليفة»، والديوان الملكي للحوار الوطني مع المعارضة.

ورات الحركة بحسب البيان ان هناك تحركات محمومة ومشبوهة من قبل الطاغية الأصغر سلمان بحر، ورئيس الديون الملكي الخليفي الديكتاتوري خالد بن أحمد، من أجل إحتواء الثورة وإجهاضها، عبر مشاريع الحوار الفاشلة والمرفوضة من قبل شعبنا الثائر.

وأضاف البيان إن الحل السياسي مع حكم العائلة الخليفية الغازية والمحتلة ليس الطريق الأجدى لحل مطالب شعبنا الثائر، مبينا ان الشعب بأغلبيته الساحقة يطالب بإسقاط النظام، والجمعيات السياسية المعارضة تتوهم بأنها تستطيع تحقيق تطلعات شعبنا في الحوار أو القبول بشرعية حكم العصابة الخليفية.

 

واضاف البيان ان الشعب البحريني لديه خارطة طريق تختلف عن خارطة طاولة الحوار، وهو باق في الساحات حتى إسقاط النظام وحقه في تقرير المصير وثابت على شعاراته الثورية وعلى رأسها يسقط حمد. 

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)