شرطة كربلاء تصدر بياناً حول “جريمة قتل” في الحر وتكشف تفاصيل مقتل صاحب صيرفة

0

أعلنت قيادة شرطة كربلاء، يوم الأربعاء، عن تمكن مفارزها من كشف جريمة قتل لمواطن في قضاء الحر بمحافظة كربلاء.
وذكر بيان لإعلام شرطة المحافظة إنه “بعد أن علمت مفارز مكافحة الاجرام في قيادة شرطة كربلاء المقدسة بوجود جثة مجهولة الهوية مرمية في قضاء الحر – منطقة السوادة تم على الفور الانتقال إلى محل الحادث ومشاهدة المجني عليه ملقى على الأرض ومفارق للحياة نتيجة إصابته بعدة طعنات على الراس بواسطة آلة حديدية”.
وأضاف البيان، أنه “نظراً لأهمية الحادث وبهدف القبض على الجاني وبتوجيه من قائد شرطة كربلاء المقدسة اللواء احمد علي زويني تم تشكيل فريق عمل من ضباط ومنتسبي مكافحة الاجرام الابطال لكشف ملابسات الجريمة”.
واشار البيان إلى أنه “بعد جهود مستمرة وعمل متواصل من قبل فريق العمل من خلال البحث والتحري تم التوصل إلى المتهم الجاني وألقي القبض عليه واعترف صراحةً بقيامه بقتل المجني عليه بسبب وجود خلافات فيما بينهم خلال ساعات قليلة”، مؤكدا أنه “تم إحالة الجاني إلى القضاء لينال جزاءه العادل وفق القانون العراقي”.
في سياق آخر كشفت شرطة محافظة كربلاء، يوم أمس الثلاثاء، عن ملابسات مقتل صاحب صيرفة بالقرب من فلكة سيد جودة.
وقال مدير مكافحة إجرام كربلاء، العميد سالم المسعودي، خلال مؤتمر صحفي، إنه “بعد حصول حادث قتل وسطو قرب فلكة سيد جودة أول امس الاثنين وجه قائد شرطة كربلاء المقدسة والمنشآت اللواء احمد علي زويني بتشكيل فريق عمل لكشف ملابسات القضية بأقصى سرعة وإيصال المجرمين إلى العدالة”.
وأضاف، أنه “فور ورود الاخبار بتعرض شركة صيرفة لعملية سطو قام بها شخصان بارتكاب جريمتهم، تحركت مفارز شرطة كربلاء وفرضت طوقا أمنيا حول منطقة الحادث الذي أودى بحياة شخصين اثنين من عمال الشركة”.
وأشار الى أن “المجرمين قاموا بمحاولة فتح القاصة لسرقة الأموال التي بداخلها الا ان يقظة مفارز الشرطة التي وصلت خلال دقائق إلى محل الجريمة حال دون ذلك”.
من جهته قال مدير اعلام قيادة شرطة كربلاء، انه “تم أخذ البصمات وصور الكاميرات وتم التعرف على المتهمين الذين كانوا يعملون كهربائيين استغلوا معرفتهم بالحارس ودخلوا إلى مقر الشركة وقاموا بقتل الحارس والعامل باستخدام العصا الغليظة والخنق والاخر خنق وطعن بالسكين”.
وأوضح ان “المتهمين حاولوا الهرب لكن بعد القبض عليهم ومواجهتهم بالأدلة اعترفوا صراحة بقيامهم بقتل شخصين من الشركة لغرض الحصول على الأموال التي تقدر بـ300 مليون”.
ورأى أن “الخبرة المتراكمة لقسم مكافحة الاجرام كان السبب في كشف هذه الجريمة بسرعه قياسية، كما تؤكد شرطة كربلاء المقدسة إلى انها تعملوا بشكل مستمر لحماية جميع المواطنين وفرض القانون على الجميع”.