عراقيان على قائمة أفضل علماء العالم في 2016

عراقيان على قائمة أفضل علماء العالم في 2016

مرةً جديدة لمع اسم العراق في العالم، بعد أن ورد اسما العالمين العراقيين، حسام علي خلف وحسين طوكان، ضمن قائمة أفضل علماء العالم لعام 2016.

واختارت ﻣﺆﺳﺴﺔ ﻣﺎﺭﻛﻴﺰ العالمية العراقي حسام علي خلف، ﻟﻨﺸﺎﻃﺎﺗﻪ ﺍﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻭﺑﺤﻮﺛﻪ ﺍﻟﻤﻨﺸﻮﺭﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮﺍﺕ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ، ﺣﻴﺚ ﻧﺸﺮ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ 20 ﺑﺤﺜًﺎ ﻓﻲ ﻣﺠﻼﺕ ﻋﺎﻟﻤﻴﺔ ﺭﺻﻴﻨﺔ ﻭﺍﻛﺜﺮ ﻣﻦ 15 ﺑﺤﺜﺎ ﺃﻟﻘﺎﻫﺎ ﻓﻲ ﻣﺆﺗﻤﺮﺍﺕ دولية.

الى ذلك، اعتبر رئيس لجنة التعليم العالي النيابية، شيركو ميرزا، في حديث الى شبكة رووداو الاعلامية، أن اختيارهما “أمر مهم وطبيعي”، مشيرا إلى المستوى العالي للعلماء العراقيين.

وأوضح ميرزا أنه على الرغم من أن جامعات العراق واقليم كوردستان، متخلفة عن مصافها في دول العالم، إلا أنها تضم العديد من الاكاديميين الكبار الذين يجرون سنويا أبحاثا مهمة تنشر في أبرز المجلات العلمية في العالم.

الجدير بالذكر، أن ﻣﺆﺳﺴﺔ ﻣﺎﺭﻛﻴﺰ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ تأسست سنة 1899 ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﺍﻷﻣيركية ﻭﺗﻬﺘﻢ ﺑﺎﻧﺠﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻭﺍﻟﻤﺒﺪﻋﻴﻦ ﻭﺍﻟﺤﺎﺋﺰﻳﻦ ﻋﻠﻰ ﺟﺎﺋﺰﺓ ﻧﻮﺑﻞ، ﻓﻀﻼ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻫﻴﺮ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ.

ﻭﺳﺒﻖ ﻟلدكتور حسام علي خلف، أﻥ ﺣﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﺷﻬﺎﺩﺓ أﻓﻀﻞ ﺑﺤﺚ ﻋﻠﻤﻲ ﻟﺪﻯ ﻣﺸﺎﺭﻛﺘﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﺍﻟﺨﺎﺹ ﺑﺎﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ ﺍﻟﻌﺎﻟﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻜﻴﻤﻴﺎﻭﻳﺔ ﻭﺍﻟﺒﺘﺮﻭﻛﻴﻤﻴﺎﻭﻳﺔ ﻭﺗﻜﺮﻳﺮ ﺍﻟﻨﻔﻂ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﻗﻴﻢ ﻓﻲ ﺭﻭﺳﻴﺎ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﻳﺔ.

ﻳﺄﺗﻲ ﺇﺩﺭﺍﺝ ﺍﺳﻤﻲ العالمين المذكورين ﺿﻤﻦ قائمة أفضل علماء العالم لعام 2016، ﻟﻤﺎ ﻗﺪﻣﺎﻩ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻟﻲ ﺗﺨﺼﺼﻬﻤﺎ ﻭﺍﺳﺘﻨﺎﺩﺍ ﻟﺘﺮﺷﻴﺤﺎﺕ ﺧﺒﺮﺍئها ﻭﻣﺮﺍﻛﺰ ﺟﻤﻊ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ حول العالم.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)