دار الحنان لشديدي العوق في كربلاء بلا حنان

0

يعيش اكثر من 150 انسان من شديدي العوق في دار الحنان بمحافظة كربلاء المقدسة اوضاعا مأساوية في ظل غياب الدعم الحكومي لهم, حيث يعاني ما يقارب 30 منهم وضعا صحيا صعبا وهم بحاجة الى “حفاظات” داخلية يوميا.
ونقلت وكالة نون الخبرية في تقرير لها ان دار الحنان لشديدي العوق هو مبنى حكومي تابع لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية, وان الدار تعتاش حاليا على التبرعات الخاصه لعدم وجود دعم حكومي, حيث يسكن في الدار اكثر من 150 شخص تتراوح اعمارهم بين 15 سنة الى 55 سنة.
واضافت ان الدار يفتقد الى عاملات تنظيف حيث ان الروائح الكريهة تزكم انوف من يدخل هذه الدار، اضافة الى عطل اغلب الاجهزة وخاصة المراوح وان بعض من بالدار عراة لعدم وجود كسوة لديهم وبعض منهم يقوم بتنظيف المكان بنفسه وهو معاق.
وبحسب الوكالة فان من بالدار يشكون من عدم وجود حفاضات داخلية تحافظ على نظافة المستفدين الذين يتبلون ويتغوطون بشكل لا ارادي، وهم يبلغ عددهم 30 شخصا حيث يساهم بعض اصحاب الخير بالتبرع بهذه الحفاظات وان هؤلاء المرضى بحاجة الى 90 حفاظة داخلية يوميا على الاقل.
وتابعت ان دار الحنان لم تصله اي من الجهات والمنظمات الانسانية والاممية بالوقت الذي يخلو هذا الدار من الدعم المالي للحكومتين المحلية والمركزية.