الأخبار

نيجيريا تحظر الحركة الإسلامية وابنة الشيخ الزكزاكي تكشف عن مشاكل صحية كثيرة لدى ابيها

هيأة التحرير
الكاتب - هيأة التحرير

مع استمرار التظاهرات المطالبة باطلاق سراح الشيخ الزكزاكي، أعلنت الرئاسة النيجيرية حظر الحركة الإسلامية في البلاد بزعامة الشيخ ابراهيم الزكزاكي بذريعة سقوط قتلى خلال التظاهرات التي شهدتها العاصمة أبوجا مؤخراً.
وكانت محكمة في أبوجا قد أصدرت أمراً يسمح للحكومة باعتبار نشاطات الحركة الاسلامية ارهابية وغير شرعية.
وندد القيادي في الحركة يحيى داهيرو بالقرار، ووصفَه بالتطور الخطير، وأكد أن الاحتجاجات ستتواصل لحين الإفراج عن الشيخ زكزاكي.
ومن المقرر أن تنظر محكمة في منطقةكاودونا شمالي نيجيريا في طلب الإفراج بكفالة عن الشيخ زكزاكي.
من جهتها اكدت ابنة رجل الدين الشيعي النيجيري الشيخ ابراهيم الزكزاكي، ان والدها يواجه مشاكل صحية كثيرة ويفتقر الى ادنى مقومات العيش.
وقالت سهيلة الزكزاكي في تصريح، “أبي يواجه مشاكل صحية كثيرة بفعل الإصابة، ويعاني من ضغط دم مرتفع وعدم القدرة الجسدية على الحركة، لكن ما يقلقنا هو عدم قدرة الأطباء على إجراء فحص طبي لحالته.”
وتابعت، أنّ النظام النيجيري سمح للعائلة مؤخرًا بالتواصل مع الشيخ وزوجته عبر الهاتف قائلة: “والدي يفتقر إلى أدنى مقومات العيش كالنوم مثلًا”.
أمّا بخصوص التقارير التي تتحدث عن ارتفاع نسبة الرصاص في دم الشيخ، فقد أعربت الإبنة عن قلقها قائلة: “لا أستطيع تأكيد المعلومات التي أشارت إلى عملية موت بطيء بفعل نقل الحكومة كمية من الرصاص إلى دم الشيخ لكنني لا أستبعد ذلك.”

عن المؤلف

هيأة التحرير

هيأة التحرير

انا مولف

اترك تعليقا