بمشاركة السيد محسن المدرسي ووفد المرجعية جامعة القادسية تقيم مهرجان “ولادة الأمل”

0

اقامت كلية طب الاسنان بالتعاون مع كلية القانون في جامعة القادسية تقيم مهرجان ولادة الأمل، لإحياء ذكرى ولادة الامام المهدي المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشريف).

وشارك بالمهرجان الذي اقيم على قاعة كلية القانون في جامعة القادسية وفد من مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله.

والقى سماحة السيد محسن المدرسي كلمة في هذا المهرجان، أكد من خلالها على ان الحديث عن ظهور الامام المهدي (عجل الله فرجه)  ليس مختصا بالدين الاسلامي بل تشترك فيه كل الديانات الالهية مع الاختلاف في تفاصيل تلك المشتركات.

وبين سماحته ان “اعتقادنا بالإمام المنتظر هو اعتقاد بإمام حي حاضر وليس منفصل عن العالم، لافتا في الوقت ذاته الى ان الانسان المؤمن هو من يطمح ان يكون من الصفوة مع الامام  ومن الخلَّصْ.

وقال سماحته في كلمته ان ” فكرة الانتظار هي فكرة الاستعداد، والانتظار يعني بناء الذات  ويعني تنمية القدرات الفكرية والايمانية والاخلاقية، وعلى الانسان ان الانسان نفسه لا ليكون جنديا ومناصرا مع الامام فحسب بل ان يكون قائدا مع الامام المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف “ 

واشار سماحته الى ان تاريخ غيبة الامام المهدي المنتظر الطويل لا يغير مكان الحق والباطل، حيث لا يمكن ان يكون الحق في السابق باطلا اليوم، وكذلك لا يمكن ان يكون الباطل في السابق حقاً.

وختم سماحة السيد محسن المدرسي حديثه بالقول اننا “علينا ان نطمح في ان نغير في انفسنا بهذا المجتمع كي نكون من الممهدين لظهور الامام المهدي (عجل الله فرجه الشريف).

هذا والقى عميد كلية القانون في جامعة القادسية كلمة رحب من خلالها بسماحة السيد محسن المدرسي والوفد المرافق له.

واضاف الدكتور ميري الخيكاني اننا  لا بد ان نكون قاعدة للإمام العظيم لان القاعدة في ظهوره مهمة وأساسية، داعيا الطلبة والاساتذة في الجامعات الى ان يكونوا جزءا من القاعدة الايمانية، قاعدة ظهور الامام عجل الله فرجه بالعلم والاخلاق والتقوى والمعرفة وبالسلوك.

وشارك في المهرجان في المهرجان جمع كبير من اساتذة وطلبة كلية القانون فضلا عن طلبة كلية طب الاسنان بجامعة القادسية، والذين هم من وجهوا الدعوة لسماحة السيد محسن المدرسي والوفد المرافق له.