أمل: طغيان آل سعود تجاوز الحدود ولا يمكن للأحرار والشرفاء السكوت عنه

مجزرة جماعية يرتكبها طغاة آل سعود في شبه الجزيرة العربية وسط صمت دولي مطبق

0

أصدرت جمعية العمل الاسلامي، أمل، يوم امس الثلاثاء، بيانا حول المجزرة التي ارتكبتها سلطات ىل سعود من خلال قيامها باعدام كوكبة من الاحرار الشرفاء.
وقالت الجمعية في بيانها، الذي تلقت مجلة الهدى نسخة منه، انها تزف”أمل” نبأ استشهاد كوكبة رسالية (٣٢ من المواطنين الأحرار الشرفاء)، أعدمتهم أيادي الجور الأثيمة وسط صمت دولي مطبق وضوء أخضر من الإدارة الإمريكية المتغطرسة.
واوضحت الجمعية في بيانها إن مجزرة، يوم امس، الجماعية هي فاجعة كبيرة حقاً، وإن طغيان آل سعود تجاوز الحدود ولا يمكن للأحرار والشرفاء السكوت عنه، لافتة الى ان هذه الجريمة البشعة تأتي ضمن مسلسل الإفلاس في مشروع بناء دولة، وانتقام ممنهج من سجناء الرأي المطالبين بحقوقهم وحقوق شعبهم.
واضافت ان ذلك يمثل بداية سقوط آل سعود المحتم، وقرب تحقق وعد الله تعالى للمؤمنين، داعية طغاة آل سعود الى ان يعتبروا من سابقيهم، وموضحة حول ذلك بالوقل “ألم يروا بأعينهم كيف أنتهت دول ظالمة متجبرة وقُبر طغاتها وذهبوا إلى مزابل التاريخ؟!!”.

وباركت جمعية العمل الإسلامي “أمل” للشهداء الأبرار هذا الوسام العظيم، معزية في ذلك الوقت الأهل والأحبة في القطيف الجريح خاصة عوائلهم وذويهم.
واعلنت الجمعية وقوفها ووقوف شعب البحرين بكل فئاته معهم؛ مبينة بالقول ان “شهداؤكم شهداؤنا، وقتلاكم قتلانا، ونؤكد أن الله لبلمرصاد لكل ظالم متجبر، وإن شاء الله دماء الشهداء الأبرار ستكتب نهاية الشجرة الخبيثة الملعونة.

وفيما يلي نص بيان جمعية العمل الاسلامي، أمل …