النظام السعودي يستدعي عدداً من نساء القطيف ويحقق معهن بالترهيب

0

يواصل النظام السعودي مسلسل استهدافِه لأهالي القطيف من خلال اقتحامات قواته للمنازل وترويعه للنساء والأطفال، وصولاً إلى الاعتقالات التعسفية تحت تهديد السلاحِ والمحاكما التي تفتقر إلى أدنى مُقوّمات المحاكمة العادلة.
فقد كشف حساب “ناشط قطيفي” على “تويتر” عن أنَّ النظام السّعودي استدعى عدداً من النساء وحقق معهنَّ وأخضعهن للضغطِ النفسي، كأسلوب لترهيبهن، غيرَ مُكتفٍ باعتقال 6 نساء من القطيف والزّجّ بهنَّ في السجون ومنعهنَّ من حقوقهنَّ على خلفيات سياسية.
وقال الناشط القطيفي في تغريدته ان الحكومة السّعودية أقدمت على استدعاء عددٍ من النساء والتحقيق معهن وإخضاعهن للضغط النفسي في استمرارٍ لمُسلسل الترهيب، غير مُكتفيةٍ باعتقال 6 نساء من القطيف والزّج بهن في غياهب السجون ومنعهن من حقوقهن على خلفياتٍ سياسية، وسنوافيكم بالتفاصيل لاحقاً.
وكانت مصادر محلية قد أكدت أن القوات السعودية اقتحمت بمدرعاتها وآلياتها “حي العوينه” في غرب بلدة العوامية بالقرب من مسجد الإمام الحسن (عليه السلام)، يوم الأربعاء الماضي، من دون أسباب.
وتتواصل هذه الانتهاكات من قبل النظام السعودي ضد أهالي القطيف منذ عام 2011، تاريخ بدء الحراك السلمي للأهالي الذين يطالبون بوقف التمييز المذهبي بحقهم وتحقيق إصلاحات في نظام الحكم.