الأخبار

التربية ترهن دوام الفصل الثاني بمقررات اجتماع لجنة الصحة والسلامة الوطنية

هيأة التحرير
الكاتب - هيأة التحرير

أعلنت وزارة التربية أنَّ قرار التعليم خلال الفصل الثاني سواء كان الكترونياً او حضورياً سيصدر قريبا بعد اجتماع لجنة الصحة والسلامة الوطنية.
وانهى تلاميذ وطلبة الدراسة الابتدائية امتحانات نصف السنة في 29 من اذار الماضي، اما امتحانات الدراسة الثانوية فقد انتهت يوم 31 من الشهر نفسه، بينما تجري حاليا الامتحانات التمهيدية للطلبة الخارجيين.
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة حيدر فاروق، في تصريح صحفي، ان “الوزارة لم تصدر اي توجيه بشأن عطلة نصف السنة، اذ لا توجد عطلة رسمية بالوقت الحالي”.
واوضح ان “الوزارة اعدت مجموعة مقترحات ستتم مناقشتها ودراستها مع لجنة الصحة والسلامة الوطنية لتحديد مصير 11 مليون تلميذ وطالب خلال الفصل الدراسي الثاني، منها استمرار الاعتماد على التعليم الالكتروني او الدوام الحضوري او التعليم المدمج”.
واكد فاروق ان “القرار النهائي سيصدر بعد عقد الاجتماع الدوري للجنة الصحة الوطنية خلال الايام القليلة المقبلة، والذي سيناقش الموقف الوبائي لكورونا وموقف التعليم”.
ولفت إلى ان “بعض المدرسين والمعلمين يقومون بتوجيه دروس الكترونية للطلبة والتلاميذ من خلال المنصة الالكترونية، لمواصلة ومراجعة المنهاج الدراسي وزيادة معلوماتهم، الا ان التعليم الالكتروني لمواد الفصل الثاني متوقف حاليا واستئنافه رسميا مرتبط بقرارات لجنة الصحة والموقف الوبائي للجائحة في البلد”.

واضاف ان “هناك عدة اليات ومقترحات وضعتها وزارة التربية بشان العام الدراسي، وننتظر مقررات اللجنة بخصوص الموقف الوبائي”، مشيرا الى ان “بعض المدارس ما زالت في طور تصحيح الدفاتر الامتحانية الخاصة بامتحانات نصف السنة وتثبيت الدرجات في سجلات الخاصة بالامتحانات”.
وتابع ان “بعض المدرسين لديهم ارتباط بالمراقبة في الامتحانات التمهيدية بالنسبة للمتقدمين على الامتحان الخارجي ولجان التصحيح، وبعض المديريات باشرت باعطاء دروس الالكترونية ضمن الكورس الثاني”.
واكد فاروق ان “التعليم الالكتروني مستمر والتلفزيون التربوي يواصل عمله بشكل جيد من خلال التواصل المباشر مع الطلبة بتقديم الدروس الموجهة وخاصة للمراحل المنتهية”.

عن المؤلف

هيأة التحرير

هيأة التحرير

انا مولف

اترك تعليقا