المرجع المُدرّسي: التأخير غير المبرر في تشكيل الحكومة قد يفتح على العراق أبواب الجحيم

0

دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدرّسي – دام ظله -، الساسة في العراق إلى تحمل «مسؤوليتهم التاريخية في رأب الصدع وجمع العراق» وقال: «إن الأحداث الأخيرة دلّت على وجود ثغرات في التواصل بين أبناء الشعب وبين الأجهزة المكلفة بتوفير الخدمات».
وقال سماحته في بيانه الاسبوعي الجمعة العشرين من تموز المنصرم: «إن هذه الثغرات سمحت للبعض باستغلال ضعف الخدمات للقيام بأعمال غير مقبولة وغير حضارية».
وانتقد سماحته ضعف أداء المسؤولين عن توفير الخدمات وأضاف: «إن التأخير غير المبرر في تشكيل الحكومة قد يفتح على العراق أبواب الجحيم».
وختم حديثه بضرورة التوافق بين المكونات والأطراف وذلك بـ «الحد من المطالب المبالغ فيها والتراضي بالحلول الوسطية».
وكان سماحته قد أشاد في بيان سابق، بجهود القوائم الفائزة بالانتخابات التي ترمي إلى تشكيل الحكومة، وقال: «إن علينا أن نسعى جاهدين لتكون الحكومة شاملة لكل المكونات مادمنا نطمح إلى نهضة حضارية نتجاوز بها آثار الماضي ولكي نوفر مستلزمات العيش الرغيد لكل فرد من أبناء الوطن».
وقال سماحته: «إنا نأمل أن يوفق الأخوة إلى تكثيف المشاورات»، ودعا الكتل السياسية لارتقاء الى مستوى المسؤولية وقال: «دعونا نرتفع إلى مستوى الخلوص الذي تحتاجه المرحلة».
وختم سماحته بالقول: «إن عملكم في المستقبل من أجل إعادة بناء الوطن بحاجة إلى عون الرب ودعم جماهير الشعب ولن يكون ذلك إلا عند المشاركة مع المزيد من القوائم الفائزة في الإنتخابات».