فصول من ملحمة الضياء

إلـى سـيِّـد الـشـهـداء وهـو يُـلـقِّـنُ الـتـضـاريـسَ مـلـحـمـةَ الـشـهـادة

0

أتَـى والـمَـنــــايَـا خَــــــلْـفَ رُؤيَـاهُ سَـالِـكَـهْ   *****   يَـنُـثّ فُـصُـولَ الـنُّـورِ.. والأرضُ حَـالِـكَـهْ

وَتَـقـفـو خُـطـاهُ والـصّـدى يُـرْجِـعُ الـصّـدى   *****   مَـلامِـحُ تُـذكـي الـرّيـــحَ والــريـحُ فـاتِـكَـهْ

ولاحـتْ عيونٌ فـي الـظــــــــــلامِ بـوارقٌ   *****   تـراءى بـهـا الـشـيـطـــانُ لـلــغدرِ حـائِـكَـهْ

تُـريـقُ دهاقَ العهدِ (إنَّ قـلــــــــــــــوبَـنـا   *****   إلـيـكَ) وتـجـري لـلـنـفـاقِ سـنـابِـــــــــكَـهْ

تَـسـلّ رماحـاً لا يـزالُ بـنـــــــــــصـلِـهـا   *****   لـصـفـيـنَ يـومٌ لـمْ تُـتـمَّ مـعـــــــــــــارِكَـهْ

سـتـبـكـيـكَ حـدَّ الـيـأسِ يُـرقـأ دمــــعُـهـا   *****   بـزيـدٍ لـتـبـكـي والـمـلـمـاتُ ضـاحِـــــكَـهْ

وتـخـنـعُ فــي الأرباقِ دهـراً تَـســـومُـهـا   *****   أمـيَّـةُ أهـوالَ الـردى ومـهـــــــــــــالِـكَـهْ

ولــكـنَّ شـمـسـاً قـــــــد أنـرتَ بـاصْـبَـعٍ   *****   يـشـيـرُ إلـى ربٍّ سـتـقـفـو مـســـــــالِـكَـهْ

بـعـيـداً عـن الأقدارِ قــــــــــــدَّرَ مـوتَـه   *****   فـمـاتَ لـيـبـقـى.. قـدَّسَ الــمـوتُ مــالِـكَـهْ

تـطـوفُ حِـيَـالَ الـرُّمـحِ أفلاكُ فــــتـيـةٍ   *****   يـلـقِّـنُـهـا فـوقَ الــــــــــــرمـاحِ مَـنَـاسِـكَـهْ

تـبـسَّـمَ فـيـهِ الـصـبـحُ فـي لــونِ نـزفِـهِ   *****   عـبـيـراً وحــــــفَّـتْ بـالـضـريـحِ مَـلائِـكَـهْ