الأخبار

الكاظمي يشدد على أهمية تحويل الإيرادات النفطية لمشاريع تنموية وينفي التراجع عن إيقاف ازدواج الرواتب

هيأة التحرير
الكاتب - هيأة التحرير

أكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، أن اعتماد الموازنة الكلي على النفط دليل فشل السياسات السابقة، مبيناً أن الحكومة تسعى تعظيم الايرادات الاخرى، جاء ذلك خلال زيارته وزارة النفط واللقاء بالكادر المتقدّم للوزارة.
وقال الكاظمي بحسب ما نقل المكتب الاعلامي لرئاسة الوزراء، إن “قطاع النفط العراقي عريق، ويجب أن نعمل من أجل استعادة عافيته”.
واضاف ان “من المهم أن تتحوّل الإيرادات النفطية الى مشاريع تنموية، ونعمل على تشكيل صندوق الاستثمار للأجيال المقبلة”.
وتابع ان “الاعتماد الكلي وبنسبة 95‎%‎ من الموازنة على الإيرادات النفطية دليل فشل السياسات السابقة، ونعمل لتعظيم الإيرادات الأخرى”.
وفي سياق آخر اكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لعى انه لا تراجع عن إيقاف ازدواج الرواتب ومحتجزي رفحاء والفئات الاخرى لتحقيق العدالة، فيما اشار الى ان ما اثير عن تراجع الدولة بشأن ذلك لا صحة له.
وقال الكاظمي في بيان صدر على هامش زيارته الى وزارة النفط ببغداد، انه “لا تراجع عن الإصلاح المالي والاقتصادي”، مبينا انه ” ليس ردة فعل، إنما عملية إصلاحية لما وصلت له الأوضاع”.
واضاف ان “هناك من يحاول التشويش، ولدينا ورقة بيضاء للإصلاحات، مازال النقاش فيها مستمراً”، لافتا الى انه “لا تراجع عن إيقاف ازدواج الرواتب، ومحتجزي رفحاء والفئات الاخرى لتحقيق العدالة ، وما اثير عن تراجع الدولة لا صحة له”.
واكد ان “الإصلاحات المالية والاقتصادية مستمرة، وماضون بإجراءاتنا”، موضحا ان “هناك من يحاول التشويش على الإصلاحات، وهناك الكثير من المزايدات السياسية، ولكن الفرصة مهمة لمعالجة الأخطاء السابقة”.

عن المؤلف

هيأة التحرير

هيأة التحرير

انا مولف

اترك تعليقا