حالات شفاء وأصابات جديدة بكورونا خلال الساعات الماضية والصحة تشدد على الحظر المناطقي

0

شهدت مناطق البلاد المتفرقة حالات شفاء وحالات اصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الماضية، فيما توقعت وزارة الصحة ارتفاع أعداد الإصابات المسجلة بفايروس كورونا بسبب وجود حالات إصابات “مخفية تأخر العثور عليها”، مشددة على أن الحظر المناطقي هو “السبيل الوحيد” لإنقاذ المواطنين من الوباء.
حيث افاد مصدر طبي في كربلاء، اليوم الاربعاء، بأن 17 مصابا بكورونا تم شفاؤهم من الفايروس.
وقال المصدر في تصريح صحفي، ان “17 شخصا من المصابين بكورونا تم شفاءهم اليوم بعدما ظهرت نتائج التحاليل المختبرية لهم والتي كانت سالبة”، مضيفا انهم “غادروا الحجر الصحي”.
بدورها اعلنت دائرة صحة الكرخ، الاربعاء، عن شفاء 25 مصابا من فايروس كورونا.
وقال مدير صحة الكرخ جاسب الحجامي في بيان مقتضب، ان “25 شخصا من المصابين بفيروس كورونا تماثلوا للشفاء بعدما ظهرت نتائج التحاليل المختبرية لهم والتي كانت سالبة”، مضيفا انهم “غادروا المستشفيات التي كانوا يرقدونا فيها”.
اصابتان بكورونا في النجف وكركوك خالية
وفي محافظة النجف، اعلن محافظها، الاربعاء، عن تسجيل اصابتين بكورونا في المحافظة.
وقال محافظ النجف لؤي الياسري في بيان له انه “تم اليوم تسجيل اصابتين في المحافظة بكورونا”، داعيا “ابناء النجف الى الالتزام بقرارات خلية الأزمة كونها مسؤولية الجميع”.
بدورها اعلنت محافظة كركوك عن عدم تسجيل اية اصابة بالفايروس، حيث نشرت دائرة صحة كركورك الموقف الوبائي بالمحافظة، واشارت الى انها “لم تسجل اية اصابة جديدة”.

وفي محافظة البصرة اعلنت دائرة الصحة، الاربعاء، عن تسجيل ثلاث اصابات بكورونا في الزبير.
وقالت الدائرة في بيان لها انه “تم اليوم تسجيل ثلاث اصابات بفايروس كورونا في قضاء الزبير، بعدما ظهرت نتائج التحليل المختبرية لهم والتي كانت موجبة”، مضيفة انه “تم نقل المصابين الى الحجر الصحي”.
من جهتها اعلنت دائرة صحة بابل، الاربعاء، عن الموقف الوبائي في المحافظة لليوم.
وادناه الموقف الوبائي في بابل:

هذا وسجلت محافظة أربيل، اليوم الأربعاء، سبع حالات إصابة جديدة بفايروس كورونا المستجد.
وذكرت وزارة صحة كردستان في بيان لها، أن “المصابين هم امرأة بعمر 35 عاماً، وفتاتين بعمر 15 عاماً، وهم من عائلة المصاب الذي تأكدت إصابته أمس في حي قتوي”.
وأضافت أن “الإصابات الأربع الأخرى هي لرجال بعمر 53، 42، 42، 29، وهم زملاء عمل لمصاب أمس، من سكنة حي سيداوة، مجمع شاويس، بنسلاوة، ومنطقة كرميان”، وفقاً لشبكة “رووداو”.
كما اعلنت ادارة مستشفى شورش في السليمانية، الاربعاء، عن اغلاق المستشفى بعد تسجيل اصابات بكورونا فيها.
وقالت الادارة في بيان لها انه “تقرر اغلاق مستشفى شورش لمدة ٤٨ ساعة لحين إجراء الفحوصات لكل الأطباء والملاكات الأخرى من فايروس كورونا”.
واضاف ان “ذلك جاء بسبب اكتشاف إصابة ٤ من الكادر الصحي فيها هم من نفس العائلة”.
توقعت وزارة الصحة، اليوم الأربعاء، ارتفاع أعداد الإصابات المسجلة بفايروس كورونا بسبب وجود حالات إصابات “مخفية تأخر العثور عليها”، معتبرةً أن الحظر المناطقي “السبيل الوحيد” لإنقاذ المواطنين من الوباء.
الى ذلك قال مدير الصحة العامة بالوزارة رياض الحلفي في تصريح صحفي إن الوزارة سترفع عدد الفحوصات يومياً، خلال فترة الحظر المناطقي “حيث تم توزيع اكثر من 50 ألف فحص، متوقعا ارتفاع عدد الاصابات المسجلة بسبب وجود إصابات مخفية تأخر العثور عليها ومستمرة بالاختلاط ونقل العدوى بين المواطنين وكانت السبب في ارتفاع اعداد المصابين وهذا أمر مقلق للغاية”.
وأضاف الحلفي، أن “التوجه إلى خطة الحظر المناطقي يمثل السبيل الوحيد لإنقاذ المواطنين من وباء كورونا، وأن الحظر المناطقي لن ينجح الا بتعاون القوات الأمنية ووجهاء المناطق المشمولة بالحظر والأهالي أيضاً”، متابعاً أن “زيادة عدد الاصابات يوميا تسبب صعوبة في سيطرة المؤسسات الصحية عليها ما يؤدي الى ارتفاع معدلات الوفيات التي لا تزيد على 7.3 بالمئة بالوقت الحالي”.
يشار إلى أن الحظر المناطقي في مناطق الشعلة والحبيبية ومدينة الصدر والكمالية والحرية والعامرية، دخل حيز التنفيذ، منذ الساعات الأولى من فجر اليوم الأربعاء.