المؤمنون في كربلاء والنجف يقيمون مراسم العزاء بذكرى شهادة الزهراء عليها السلام

0

تدفقت جموع غفيرة من المؤمنين صوب ضريحَ سيّد الشهداء وأخيه أبي الفضل العبّاس عليهما السلام، اليوم الاربعاء، لاحياء واستذكار شهادة سيّدة نساء العالمين فاطمة الزهراء سلام الله عليها، وفقاً للرواية الثالثة.
وتوافدت عشرات المواكب العزائيّة الكربلائيّة لإحياء هذه الفاجعة الأليمة التي ألمّت بالمؤمنين جميعاً، كما تبعهم مئاتُ الزائرين الذين جاءوا من مختلف محافظات العراق لإحياء هذه الذكرى عند مرقدَيْ ولدها الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس سلام الله عليهما.
كما شهدت ساحةُ ما بين الحرمين الشريفين إقامة عددٍ من المجالس العزائيّة التي تخصّ هذه الذكرى، حيث امتد المشهد العزائي من صحن المولى أبي الفضل العبّاس عليه السلام مروراً بساحة ما بين الحرمين الشريفين ولغاية الصحن الحسينيّ المطهّر.
وشهد مرقدُ أبي الفضل العبّاس عليه السلام ومنذ ساعات الصباح الأولى، توافداً لمواكب عزائيّة من داخل وخارج محافظة كربلاء المقدّسة، وكان للنساء نصيبٌ كبيرٌ منها، حيث كانت هناك مواكبُ عزاءٍ نسويّة اشتركت في إحياء ذكرى شهادة الصدّيقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام.
مواكبُ العزاء النسويّة اشتركت فيها عشراتٌ من الفاطميّات المعزّيات النائحات على مصاب قدوتهنّ حبيبة رسول الله صلّى الله عليه وآله، وكانت بداية انطلاق الموكب من صحن حامل لواء حبيب الزهراء عليها السلام أبي الفضل العبّاس عليه السلام باتّجاه مرقد أخيه أبي الأحرار سلام الله عليه.
الى ذلك انطلقت في محافظة النجف الاشرف، اليوم الأربعاء، مراسيم أداء الزيارة الفاطمية بمناسبة ذكرى استشهاد السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام.
وتجري مراسيم احياء الزيارة الفاطمية سنويا في مرقد الإمام علي عليه السلام، حيث يقام تشييع رمزي يشارك فيه مئات الالاف من الزائرين الذين يفدون الى المحافظة من مختلف انحاء العراق والعالم.
يذكر أن ملايين المسلمين يحيون سنويا في الثالث من شهر جمادى الاخر ذكرى استشهاد الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها السلام، وتقام مجالس العزاء والتأبين بالمناسبة.