بالصور: السيد مرتضى المدرسي يتحدث حول “ثقافة الخوف؛ الموت في الحياة” في محاضرته لليلة الثامنة من عاشوراء

0

يواصل سماحة السيد مرتضى المدرسي اقامة مجلسه الحسيني في ايام عاشوراء بجامع الامام موسى الكاظم عليه السلام بمنطقة الجمعية في كربلاء المقدسة.
وكان عنوان بحث سماحته في الليلة الثامنة من شهر محرم الحرام هو “ثقافة الخوف؛ الموت في الحياة”، حيث أكد سماحته على حقيقة إن الشيطان ضعيف و ليس له سلطة على الإنسان، إلا انه ومع ضعف كيده، لكنه أخرج نبينا آدم من الجنة.
واوضح سماحته ان ان الشيطان تغلب على الانسان بواسطة الوسواس، لافتا الى ان الشيطان ليس له سلطة فيزيائية على الانسان ولا يمكنه أن يسلب شيئا من الانسان و لا يمكنه أن يعطيه شيئاً، لكنه يستعمل السلاح الذي استعمله مع آدم وهو الوسواس و التخويف.
وفي جانب آخر من محاضرته اشار سماحة السيد مرتضى المدرسي الى ان الموت في ثقافة القرآن و أهل البيت هو قنطرة يعبرها الإنسان كما أن الدنيا قنطرة أيضاً، مبينا ان الدنيا مهما كانت مغرية إلا أنها محطة عُبور نعبرها و تذهب فكم من أمر ظنناه آخر أمانينا و أوتيناه و تمنينا غيره.
واضاف بأن الحسين “عليه السلام” لم يهرب من الموت بل ذهب إليه بنفسه، فالموت عنده، سلام الله عليه، يعتبر زينة و شيء جميل و ليس قبيحاً، وهذا ما جعله يتقدم و يرفع راية الجهاد ليعلو دين الله في الأرض.
وختم حديثه بالقول اننا حينما نهزم مخاوفنا و نتوكل على الله؛ سننطلق متقدمين في أوسع مجالات الحياة و لا يوقفنا عن التقدم عارض؛ فنحن نعلم و نيقن أن الله معنا و بيده كل شي و هو الذي يعيننا على أمورنا.

جدير بالذكر ان هيئة الشباب الرسالي تقيم مجلسها السنوي في جامع الام موسى الكاظم عليه السلام في منطقة الجمعية بكربلاء المقدسة، ويحيي المجلس الذي يقام في العشرة الاولى من شهر محرم الحرام سماحة السيد مرتضى المدرسي والرادود الحسيني حسين ابو شعير.