مدرسة الهدى الاهلية النموذجية في منطقة الجمالية بكربلاء تفتح ابوابها للطلبة الجدد وتعدهم بالتميّز

0

أعلنت مدرسة الهدى الابتدائية الأهلية المختلطة النموذجية عن فتح ابوابها امام الراغبين بالتسجيل في صفوفها للعام الدراسي المقبل 2019-2020 في مقرها الكائن بمفرق الجمالية قرب منطقة الامام عون في محافظة كربلاء المقدسة.
وقال السيد محمد الموسوي، وهو احد المساهمين في تاسيس المدرسة، ان هذه المدرسة تعمل على تربية جيل متميز، واعٍ ومتدين باعتماد المناهج المتطورة والحديثة وما يتطلبه لتنمية جيل المستقبل من البيئة التعليمية والمناخ التربوي.
واضاف الموسوي في تصريح خص به مجلة الهدى ان المدرسة ستعمل ايضا على استكشاف وتنمية الطاقات الكامنة، لرفد المجتمع بجيل يتحلى بعلمية عالية ومكارم الأخلاق ويحمل ثقافة اسلامية الأهداف، لافتا الى انها ستهدف الى بناء جيلٍ رساليّ متعلّم واع يلتزمُ بالقِيم الإسلاميّة السامية والأخلاق الدينية.
واشار الموسوي الى ان مدرسة الهدى ستقدم أُنموذج تربويّ تعليميّ رائدٍ يجمعُ بينَ التربيةِ والتعليم العصريّ المميّز، كما ستؤكدعلى إعدادِ إنسان يتحلّى بروح المسؤولية الإيمانيّة، فضلا عن تطوير المناهج الدراسية الأكاديمية الرسمية من خلال التطوير في الأساليب التعليمية.
وبين الموسوي ان المدرسة ستركز ايضا على تنمية كفاءات الطلاب للاعتماد على أنفسهم في التعليم وذلك من خلال التشجيع على المطالعة، والبحث، والاستكشاف والاختراع، كما انها ستقوم بالتاكيد على التربية الدينية والأخلاقية من خلال المناهج الإضافية والبرامج الجانبية والسفرات والمخيمات الكشفية.
وتعهد السيد محمد الموسوي، برفد المجتمع بجيل متدبر في القرآن الكريم من خلال دروس الحفظ والتلاوة والتدبر في كتاب الله العزيز، كما تعهد بالسعي من خلال المدرسة الى تطوير الكفاءات في اللغة من خلال تعلم التحدث باللغتين الإنجليزية والفرنسية، بالاضافة الى تطوير المهارات المختلفة في الحاسوب والبرمجة بأساليب ممتعة ومتطوّرة.

من جانبه قال مدير مدرسة الهدى، محسن هادي ان المدرسة تتميز عن غيرها من المدارس الأهلية والحكومية بما يجعلها الخيار الأمثل للطلاب الأعزاء، موضحا ان هذا التميز ياتي من خلال المبنى الكبير الذي تمتلكه والساحات المناسبة للإستراحة والرياضة والأنشطة المختلفة.
واضاف هادي في تصريح خص به مجلة الهدى، ان المدرسة تضم مصلى لإقامة صلاة الجماعة والبرامج الدينية المختلفة، مضيفا كما ستقدم المدرسة لطلبتها الأنشطة الكشفية والسفرات الدينية والعلمية المتميزة.

وكشف هادي عن ان المدرسة تحتوي على مختبر مزود بأحدث الأجهزة والشاشات الذكية، وستقدم برامج تعليمية متطورة، مؤكدا على انها ستحتضن كادر تدريسي متميز ومتدرب، وكل يحمل شهادات باختصاصاتهم، حيث تم اختيارهم وفق موازين علمية مع خضوعهم لاختبارات الكفاءة والأخلاق.

وختم مدير مدرسة الهدى حديثه بالقول ان المدرسة بالاضافة الى المناهج الثابتة ستعمل على تعليم المحادثة باللغة الفرنسية، وتطوير كفاءات الطلاب في محادثة اللغة الإنجليزية، داعيا في الوقت ذاته الاهالي الى اغتنام الفرصة للتسجيل في هذه المدرسة والتي تقع على مفرق منطقة الجمالية بكربلاء المقدسة، كونها تمثل الخيار الامثل للطلبة الراغبين في النهوض بمستوياتهم العلمية والدراسية.