بالصور: المدن المقدسة في العراق تحيي مراسم ذكرى استشهاد الامام الصادق عليه السلام

0

أحيت العتبات المقدسة في مدن العراق، اليوم السبت، ذكرى استشهاد الامام الصادق عليه السلام ، حيث شهدت العتبتين المطهرتين في مدينة كربلاء المقدسة انتشار مظاهرُ الحزن والأسى، استذكاراً للفاجعة الأليمة بذكرى شهادة الإمام جعفر الصادق عليه السلام.
واكتست جدران العتبتين الحسينية والعباسية بالسواد، وعُلّقت عليهما اللافتات التي خُطّت عليها عبارات الولاء للإمام السادس من أئمّة الهدى، فضلاً عن عبارات الألم التي تجسّد الحزن الكبير الذي يعتصر قلوب أتباع أهل البيت سلام الله عليهم.
هذا وشهدت كربلاء منهاجاً عزائيّاً لإحياء هذه المناسبة الأليمة يضمّ العديد من الفقرات الولائيّة، إضافةً الى مشاركتها في تقديم الخدمات للزائرين.
وتضمّن المنهاج، استقبال المواكب المعزّية وذلك من خلال التنسيق مع قسم الشعائر والمواكب الحسينيّة في العراق والعالم الإسلامي التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، وإعداد وجبات الطعام المجّانية للزائرين وتوزيعها، وعقد عدّة محاضرات دينيّة للزائرين في الصحنين المطهرين بمناسبة هذه الذكرى الأليمة، كما شهدت اقامة مراسيم التشييع الرمزي لنعش الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام .
وفي النجف الاشرف اقيمت في ضريح الامام علي بن ابي طالب عليه السلام مراسم العزاء، كما اكتست جدران الحرم المطهر باللافتات السوداء التي تستذكر هذه الذكرى الاليمة.
هذا وتوافدت الحشود المؤمنة والمواكب الحسينية، من محافظة النجف الأشرف لإحياء ذكرى استشهاد الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام، عند مرقد الامامين الكاظمين عليهما السلام.
حيث رفعت الحشود رايات الحزن والعزاء، وصَدحت حناجرهم بعبارات الأسى بهذه الذكرى الأليمة، وأقاموا مجالس العزاء والتأبين في رواق عبد الله بن عبد المطلب عليه السلام في الصحن الشريف، مُستَذكرين إمامهم عليه السلام، ومسيرة تلك المدرسة الرسالية المحمدية التي حفظت لنا أصالة الإسلام ونقاءه.
وكان في استقبال الجموع المعزّين في هذه المراسم الولائية خدّام الإمامين الجوادين عليهما السلام، كما قَدّمت تلك المواكب الحسينية تعازيها إلى أهالي مدينة الكاظمية المقدسة، وعبروا عن شكرهم وامتنانهم البالغين لحُسن الضيافة والاستقبال، والتي تؤكد أواصر الأخوة الإيمانية الحميمية التي تجمعهم على حُبّ وموالاة النبي الأعظم وآل بيته الأطهارعليهم السلام.
من جهتها أقامت الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة مراسيم التشييع الرمزي لنعش الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام، بحضور جمع من السادة والمشايخ من فضلاء الحوزة العلمية وجميع خدام المرقد الشريف والقوات الامنية والزائرين.
وأنطلق موكب التشييع من ساحة مجمع السيدة حكيمة متوجهاً الى الصحن الشريف بهتافات العزاء للمولى صاحب الزمان عجل الله فرجه الشريف، ليقام بعدها مجلس العزاء بالذكرى الاليمة والاستماع لفاجعة الاستشهاد للخطيب الحسيني سماحة الشيخ حيدر المولى أعقبها مجلس لطم للرادود ملا محمد الحجيرات في رواق الامام الهادي عليه السلام.