السيد محسن المدرسي يتحدث حول اهمية صناعة الهوية بامسية رمضانية اقامتها ثانوية الذرى للمتميزين بكربلاء المقدسة

0

تحت عنوان (من أنا ) ثانوية الذرى للمتميزين في كربلاء المقدسة، يوم السبت الماضي، امسية رمضانية لطلاب الصف الخامس العلمي.
وتضمنت الامسية افطار جماعي ومحاضرة في التنمية البشرية ألقاها نجل سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، سماحة السيد المهندس محسن المدرسي.
وتطرق سماحته في محاضرته الى اهمية صناعة الهوية الخاصة بنا وان لانكون مصداق لقصيدة الشاعر ايليا ابو ماضي (من انا) والتي كان يردد بعد كل مقطع يشرح حاله فيه (لست ادري).
وبين سماحته ان ذلك يحتاج منا التمسك بعدة عناوين، اولها ان ديننا الاسلامي الحنيف باعتباره طريقة حياة، والثاني يتمثل بالروح الوطنيه التي تذوب فيها كل العناوين الثانوية وتشدنا للحفاظ على عاداتنا وقيمنا.
واضاف سماحته أما الامر الثالث فهو التخلص من طفيليات حياتنا التي تستهلك جهدا ووقتا ومالا دون ان تعطي، ومن ذلك الالعاب الالكترونية.
فيما اشار سماحته الى ان الامر الرابع يتمثل بالتركيز على المهام الاساسية في حياتنا، ضاربا مثالا حول ذلك برجال امن الملاعب، متابعا بالقول ان العنوان الخامس والاخير يتمثل بأن مرحلة الشباب هي مرحلة اكتساب المهارات والخبرات العلمية والثقافية والاخلاقية، مشددا على ضرورة الاهتمام بهذا الحقل.
هذا وقد حضر الامسية الاستاذ جاسم زبيل مدير ثانوية الذرى للمتميزين وعدد من الكادر التدريسي، فضلا عن طلبة الصف الخامس العلمي في الثانوية.