الأخبار

محبو اهل البيت يحيون ذكرى وفاة القاسم قرب ضريحه بمحافظة بابل

هيأة التحرير
الكاتب - هيأة التحرير

بدأ محبو أهل البيت (عليهم السلام)، اليوم الخميس، إحياء ذكرى وفاة السيد الجليل القاسم بن الإمام الكاظم (عليهما السلام) والتي توافق لـ (22 شهر جمادى الأولى)، حيث اتشحتْ مدينة (القاسم) في محافظ بابل التي توسّمت باسمه المبارك، بالسواد حداداً على ذكرى وفاته المفجعة.
وبدأت مراسيم العزاء، برفع الراية السوداء على قبة المرقد الشريف، من قبل الأمانة الخاصة للمزار الشريف وجموع المحبين والمعزّين من أهالي المدينة ومختلف المحافظات العراقية وبالخصوص من مدينة كربلاء المقدسة، فيما شهد المرقد الشريف للقاسم (عليه السلام) توافداً حاشداً من الزائرين من مختلف المحافظات العراقية.
وذكرت مصادر صحفية، إن “المؤمنين من مختلف المحافظات العراقية، قدموا منذ يوم أمس الأربعاء، لإحياء ذكرى وفاة صاحب الكرامات القاسم بن الإمام الكاظم (عليهما السلام) التي تصادف اليوم الخميس”، مبيّناً أنّ “المرقد الشريف للقاسم (عليه السلام) في ممحافظة بابل اتشحَ بالسواد وتعليق اللافتات التي تعظّم من شأنه وكذلك تعزّي أخاه الإمام الرضا (عليه السلام) بهذه الذكرى الأليمة”.
وأضافت المصادر أنّ “المعزّين القادمين مدن كربلاء والكاظمية والنجف والكوفة خرجوا في عزاءات موحّدة كلاً على حدا، لتقديم العزاء بهذه المناسبة الأليمة”، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن “الأمانة الخاصة للمزار الشريف أقامت برامج عزائية خاصة بالمناسبة، كالمحاضرات الدينية والندوات الفكرية وعزاء اللطم لإحياء المناسبة”.
ويعدّ المرقد الشريف للقاسم (عليه السلام) مهبطاً للرحمة والبركات، حيث يقصده المحبّون والموالون من داخل العراق وخارجه، لما وردت في شأنه من الروايات المباركة التي تدل على عظيم شأنه ومقامه، لعلّ أشهرها ما قاله أخوه الإمام الرضا (عليه السلام) في حقّه: ”مَن لم يقدرْ على زيارتي فليزر أخي القاسم”.

عن المؤلف

هيأة التحرير

هيأة التحرير

انا مولف

اترك تعليقا