الحوزات والمؤسسات والهيئات الدينية تحيي الذكرى الثالثة لإستشهاد الفقيه النمر في أنحاء العالم

0

شهد الاسبوع المنصرم إقامة فعاليات مختلفة وفي أنحاء متفرقة من العالم، لإحياء الذكرى الثالثة لإستشهاد آية الله الشيخ الشهيد نمر باقر النمر قدس سره الشريف.
ففي كربلاء المقدسة أقام كل من منتدى القرآن الكريم ومؤسسة أمير المؤمنين وحوزة الإمام القائم عج وحوزة الإمام المنتظر عج و مؤسسة الرحمة الرسالية مهرجانا مستقلا لإحياء هذه المناسبة العظيمة.
ففي حي حوزة القائم عجل الله فرجه الشريف، تطرق المهرجان الى الجوانب العلمية لشخصية الشهيد الفقيه آية الله الشيخ نمر باقر النمر قدس سره، بحضور فضلاء وطلبة الحوزة العلمية في كربلاء المقدسة.
وتطرق مدير الحوزة سماحة الشيخ علاء الكعبي، خلال المؤتمر الى جملة من الصفات المثلى التي إنطوت عليها شخصية الشهيد الفقيد، والتي استقاها الشهيد من آيات القرآن الكريم، بانياً بها شخصيةً قرآنية فريدة.
وأكد الشيخ الكعبي على ضرورة اقتداء طلبة العلم بالفقيه النمر، وتجسيده في أنفسهم ليكونوا من المؤمنين المتقين الصالحين، الذين أنعم الله عليهم بالهدى والإستقامة.
من جانبه ألقى سماحة الشيخ حبيب الجمري الضوء على الجوانب العلمية والخلقيات الفاضلة في شخصية الشهيد النمر، باعتباره رجلاً للدين، كاشفا عن جملة من المشاريع العظيمة التي أسسها ورعاها الشيخ النمر طيلة فترة حياته، فضلاً عن إشتغاله بالعلم والتبليغ.
هذا وتخلل المؤتمر عرض بعض بيانات الشهيد النمر وكلماته المرئية، التي أظهرت ملامح من تلك الشخصية العظيمة.
أما منتدى القرآن الكريم فقد أقام المهرجان الشبابي تحت عنوان “شهداء الحركة الرسالية.. الشهيد الفقيه النمر مثالاً”، وتطرق فيه إلى ضرورة الإقتداء بهذه الشخصية الإلهية وحفظ دماء الشهداء السائرون على درب الرسالة الإلهية.

أما في قم المقدسة فقد أقام منتدى القرآن الكريم وبالتعاون مع مؤسسة الشيهد النمر العالمية مجلساً تأبينيّا للشهيد الفقيه آية الله الشيخ نمر باقر النمر، رضوان الله عليه في يوم الجمعة الماضي الموافق الرابع من كانون الثاني الحالي.
وقد تحدث فيه جملة من الأعلام باللغتين الفارسية والعربية عرفوا فيه منهاج الشهيد رضوان الله عليه وسط حضور جماهيري واسع، من علماء ومكاتب مرجعيّات وأساتذة وشخصيات.
هذا وقد أقيم في المهرجان معرض لصور الشهيد الفقيه آية الله نمر باقر النمر، حيث عُرضت فيه صور ولقطات من مختلف جوانب حياته رضوان الله عليهن كما وُزّعت كتب عديدة وبلغات مختلفة للشهيد.

ووسط حضور جماهيري غفير، أحيت هيئة راية الإمام الحسين “عليه السلام” التابعة للشباب الرسالي في بغداد، أحيت الذكرى السنوية الثالثة لاستشهاد اية الله الفقيه الشيخ نمر باقر النمر “قدس سره”، كما أحيت ذكرى شهادة ثلة من أبطال الحشد الشعبي العراقي والقوات الأمنية.
وافتتح المهرجان بآيات من الذكر الحكيم، وتلى ذلك كلمات قيمة أكد فيها على أن “الشهيد استُشهد لكي يدافع عن مبادئ الدين، وحري بنا أن نكمل مشواره”، مبينا أن الهزيمة العسكرية قد تعوض بانتصار عسكري ولكن الهزيمة الثقافية لا يعوضها شيء”
وتلى ذلك كلمة الشباب الرسالي في بغداد، والتي ألقاها مدير معهد القرآن الكريم في بغداد الاستاذ فاضل الحسن، وبين من من خلالها “أن الشهداء أحياء دائما وابدا، فالشجرة التي اُقتلعت من الأرض ليصبح كل غصن منها فسيلة في الأرض لا ولن تموت”، كما تطرق الى “دور ومسؤولية الناس تجاه الشهداء، داعيا الى أن نربي أبناءنا على نهجهم، وندافع عنهم، ونحيي ذكراهم وان لا نجعلها تموت، وابسط سبيل لذلك هو تسمية المعاهد و المراكز و الحسينيات بأسمائهم”. وشهد المهرجان قصائد بالعشر الشعبي تغنت بالشهداء ودورهم، وبالمسؤوليات الملقاة على عاتقنا تجاههم.
هذا واختتم المهرجان بتوزيع دروع وشهادات تقديرية لثلة من عوائل الشهداء و الهيئات الحسينية.

وفي ميسان اقيم مهرجان جماهيري بهذه المناسبة أكد فيه الحاضرون أنهم يستمرون بالمطالبة بدم الشهيد النمر وجثمانه المغيب.

وفي ذات السياق أقامت مؤسسة الشهيد آية الله النمر العالمية، الفعالية الرابعة لها، ضمن فعاليات الذكرى الثالثة لشهادة آية الله النمر رضوان الله تعالى عليه.
وتضمنت الفعالية ندوة بعنوان: “قراءة في فكر آية الله الشهيد النمر”، واقيمت في مجمع الإمام الصادق عليه السلام بقم المقدسة، بمشاركة نخبة من المفكرين والعلماء.
هذا وشارك في الندوة عدد من الباحثين والصحفيين والدبلوماسيين، فضلا عن مسئول العلاقات في حزب مجلس وحدة المسلمين في پاكستان، ورئيس مركز الأمة الواحدة للدراسات الفكرية والاستراتيجية، طهران، وشخصيات اخرى متفرقة.

كما أحيى العالم فعاليات الذكرى السنوية الثالثة لاستشهاد الشيخ نمر باقر النمر والتي حملت في هذا العام شعار “سينالهم غضب”.
حيث اقيمت في الثاني من الشهر الحالي وقفة امام السفارة السعودية في برلين، كما اقيمت في ذات اليوم وقفة امام السفارة السعودية في لندن، وفعاليات في الثالث والربع من كانو الثاني الحالي في مدينة مانشستر بالمملكة المتحدة، وأقيمت ايضا في الخامس منه وقفة امام مقر الاتحاد الاوربي في بروكسل، وفعاليات في كندا، وأخرى في المنتدى الاسلامي بامريكا، كما انطلقت فعاليات لاحياء ذكرى استشهاد الشيخ النمر في العاصمة اليمنية صنعاء، وفي العاصمة اللبنانية بيروت، وفي منطقة السيدة زينب بسوريا وفي نيجريا واستراليا.