الأخبار

وفد صهيوني يصل البحرين والمعارضة تدعو لـ “جمعة مقاومة التطبيع”

هيأة التحرير
الكاتب - هيأة التحرير

وصل وفد من الكيان الصهيوني يرافق وزير الخزانة الأميركي إلى البحرين، اليوم الأحد، في زيارة تهدف لإضفاء الطابع الرسمي على العلاقات الناشئة اثر تطبيع البحرين والامارات مع الكيان الصهيوني.
ويرافق الوفد في رحلته على متن طائرة تابعة لشركة طيران العال “الإسرائيلية” وزير الخزانة الأميركي، ستيف منوتشين، الذي قال مكتبه إن المهمة تهدف إلى “تعاون اقتصادي موسع بين “إسرائيل” والبحرين والإمارات.
وفي حضور منوتشين بمطار بن غوريون في “تل أبيب”، قال آفيبير كويتز المبعوث الأميركي في الشرق الأوسط إن “إسرائيل” والبحرين ستوقعان بيانا مشتركا لإقامة علاقات في المجالات السياحية والمصرفية والدبلوماسية.
وتحدث في المطار أيضا مئير بن شبات مستشار الأمن القومي ورئيس وفد الاحتلال الإسرائيلي فقال إن المحادثات ستركز على مجالات مثل التمويل والطيران.
بدورها دعت قوى المعارضة البحرانيّة أبناء شعب البحرين إلى المشاركة الواسعة في فعاليات “جمعة مقاومة التطبيع”.
وتأتي هذه الدعوة بالتزامن مع وصول أوّل وفد صهيونيّ – أمريكيّ إلى البحرين لتوقيع بعض الاتفاقات مع النظام الخليفيّ، وذلك خلافًا للإرادة الوطنيّة لشعب البحرين.
ومن المرتقب أن تنطلق الاحتجاجات الشعبيّة على هذه الزيارة بدءًا من اليوم الأحد 18 أكتوبر الجاري، وصولاً إلى موعد فعاليات “جمعة مقاومة التطبيع” المقررة في يوم الجمعة 23 أكتوبر الجاري.
يُذكر أنّ النظام الخليفيّ في البحرين قد أعلن رسميًا تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيونيّ، متجاوزًا بذلك إرادة شعب البحرين المناهض للتطبيع والمناصر للقضية الفلسطينية.
وكانت الإمارات والبحرين وقعتا، في 15 أيلول/ سبتمبر الماضي، على اتفاق “التطبيع ” مع تل أبيب في واشنطن، بحضور الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

عن المؤلف

هيأة التحرير

هيأة التحرير

انا مولف

اترك تعليقا