اليمنيون يحيون الذكرى المئوية لمجزرة تنومة التي ارتكبها نظام ال سعود ضد حجاج اليمن

0

تحل اليوم الخميس، الذكرى المئة لمذبحة الحجاج اليمنيين في تنومة وسدوان والتي دعا اليمنيون لإحيائها بعدد من الفعاليات في صنعاء فيما شهد موقع تويتر حملة تغريد تحت وسم (#الذكرى_100_لمجزرةِ_تنومة).
واعتبر عدد من المغرّدين اليمنيين جريمة ذبح حجاج اليمن بلباس الإحرام على يد سلطات آل سعود واحدة من أكبر الاعتداءات التي حصلت في التاريخ ضد اليمن، فيما اعتبر آخرون أنَّ المشهد لم يتغيّر من عشرينيات القرن الماضي إلى اليوم مع مجازر العدوان والحصار التي تُرتكب بحق اليمن وأهله وما تريده السعودية من ذبح لليمن وحرق لأهله بأفتك الأسلحة.

العاصمة صنعاء بدورها احيت الذكرى المئوية لهذه المذبحة بعدد من الفعاليات ومنها اقامة ندوة سياسية، والتي اعتبر المشاركون فيها ان جرائم تحالف العدوان على اليمن تجسد امتدادا لجرائم النظام السعودي بحق المدنيين وفي مقدمها مجزرة تنومة، وطالبوا باتخاذ خطوات عملية لملاحقة نظام آل سعود قضائيا امام المحاكم الدولية.
من جهته اكد المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد سريع بان الشعب اليمني لم ينس شهداء المجزرة، طالبت الاوساط في صنعاء من الجيش واللجان الشعبية اطلاق عملية عسكرية واسعة تحمل اسم شهداء تنومة ثأرا للضحايا الذين اريقت دماءهم.
وإلى وقت قريب كانت مجزرة تنومة من المجازر المنسية الا انها اليوم وبفعل احياءها ارتسمت مجددا في اذهان اليمنيين وشكلت صورة النظام السعودي الحقيقية واجرامه بحق الشعب اليمني.

الى ذلك أكد رئيس الوفد اليمني المُفاوض محمد عبد السلام أنَّ مذبحة تنومة هي الأكبر والأشنع بحق الآلاف من الحجاج اليمنيين.
وقال عبد السلام، في تغريدة على تويتر، تابعتها مجلة الهدى، إنَّ إحياء ذكرى ضحاياها تخليد لمظلومية لا تزال ممتدة على شاكلة عدوان، في دلالة على إيغال نظام آل سعود في الدموية، لافتًا إلى مرور قرن من الزمن على المذبحة السعودية الوهابية التكفيرية، هي الأكبر والأشنع بحق الآلاف من الحجاج اليمنيين.

يشار إلى أنَّ النظام السعوديّ ارتكب مجزرة تنومة بتوجيهات بريطانية قبل 100 عام، بحق ثلاثة آلاف حاج من أبناء اليمن في منطقة تنومة بعسير.