فيما يُعاني قطاعها الصحي من أزمة كبرى؛ السعودية تدشن اكبر مستشفى للإبل

0

فيما يُعاني القطاع الصحي من أزمة كبرى وضعف في القدرة على مواجهة وباء كورونا في المملكة، في ظلّ بلوغ المشافي طاقتها الاستيعابية القصوى، افتتحت السلطات السعودية مشروع مستشفى الإبل بمدينة بريدة.
وأثارَت هذه خطوة غضب الشارع لاسيّما في ظلّ التفاقم الشديد لأزمة تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد ومخاطرها الشاملة.
وقال ناشطون على تويتر إنه في ظلّ معاناة المواطنين جراء نقص الامكانيات في المشافي، ومع الفشل الذي سجَّلته السلطات ممثَّلة بوزارة الصحة في مجال مكافحة كورونا يدشن أمير القصيم مشروع مستشفى الابل.
وكانت السعودية قد اعلنت افتتاح مستشفى لعلاج الإبل، ليصبح أكبر مركز صحي بيطري في العالم، ويقع المركز في منطقة القصيم شرق مدينة بريدة، بمساحة وقدرها 70 ألف متر مربع وتكلفة إجمالية تجاوزت الـ100 مليون ريـال.
وسجلت السعودية خلال آخر احصائية اصابات بفيروس كورونا أكثر من 4207 إصابة جديدة، ما يمثل ارتفاعا بأكثر من 600 حالة مقارنة مع رقم اليوم السابق.
وأعلنت وزارة الصحة السعودية، الاثنين، في تقريرها اليومي بشأن مستجدات تفشي الفيروس الذي يسبب مرض “كوفيد-19” عن رصد 4207 إصابات جديدة بالوباء (مقابل 3580 إصابة أمس).
وأصبح إجمالي عدد الإصابات بكورونا التي تم تسجيلها في المملكة منذ بداية الجائحة 213716، بما في ذلك 62114 حالة نشطة منها 2254 مريضا في حالة حرجة.
وسجلت الوزارة خلال اليوم الأخير 52 وفاة جديدة جراء “كوفيد-19″، بعد قفزة قياسية بـ58 وفاة يوم أمس، ما يرفع حصيلة ضحايا الوباء في البلاد إلى 1968 حالة وفاة.