الأخبار

كربلاء تسوّق كميات غير مسبوقة من الحنطة والشعير في تاريخ المحافظة

هيأة التحرير
الكاتب - هيأة التحرير

مع استمرار تسويق محصولي الحنطة والشعير الى منافذ التسويق فقد وصلت كميات الحنطة والشعير المسوقة من قبل الفلاحين والمزارعين الى اكثر من ٦٥ الف طن وهو انجاز كبير ورقم غير مسبوق في تاريخ كربلاء الزراعي .
وقال رئيس قسم التخطيط والمتابعة المهندس نزار الهر ” ان شاحنات نقل محصول الحنطة لازالت تتوافد على منفذ التسويق في الشركة العامة لتجارة الحبوب (سايلو كربلاء) ومن المؤمل ان ترتفع كميات الحنطة المسوقة مع تقادم الايام .
وأضا الهر ان كميات الحنطة المسوقة وصلت حتى يوم السادس من حزيران الجاري ( ٦٥٢٤٩)و(٣٨٠ كغم ) سوقت إلى منفذ التسويق في الشركة العامة لتجارة الحبوب فرع كربلاء وهي تزيد عن كمية الحنطة المسوقة خلال الموسم الماضي الذي تم خلاله تسويق( ٥٦ الف طن).”
واوضح ان الحنطة التي تم استلامها صنفت على ثلاث درجات الاولى بلغت كماياتها ( ٦٢٩٢٨طن)و(٣٠٠كغم ) اما الدرجة الثانيةبلغت كمياتها (٢١٤٢) و(٣٢٠ كغم)والدرجة الثالثة بلغت كميتها (١٧٨ طن) و(٧٦ كغم) .”
واشار الى ان” ان سعر الطن من الحنطة درجة اولى بلغ(٥٦٠ ألف) دينار ، والثانية (٤٨٠ الف )دينار ، والثالثة( ٤٢٠ الف) دينار “.
لافتا الى تسويق (72 طن) و(930 كغم) من الشعير الى منفذ التسويق في شركة مابين النهرين العامة /مركز استلام الشعير العلفي ويبع بسعر (٤٢٠ الف) دينار “.
الهر لفت الى :” ان عمليات التسويق مستمرة ومن المؤمل تسويق (78) ألف طن من الحنطة هذا العام مقارنة بالعام الماضي الذي شهد تسويق(56 ألف طن) وربما يصل الى اكثر من 90 الف طن بعد موافقة الحكومة استلام الحنطة من المساحات المزروعة خارج الخطة”.

عن المؤلف

هيأة التحرير

هيأة التحرير

انا مولف

اترك تعليقا