مسائل ابتلائية

0

 

  • في الصلاة

س: صليت إمام جماعة وبعد نهاية الصلاة تبين أن في يدي مانعاً للوضوء، فما حكم صلاة الجماعة لي وللمأمومين؟

ج: في مثل هذه الحالة (اكتشاف بطلان وضوئه بعد إتمام الصلاة) لا يجب على الإمام إعلام المأمومين، فصلاتهم صحيحة.

س: ما هو الأفضل في الإمامة بالنسبة لصلاة الجماعة؟ فهل تميلون تفضيل الإمام (المعمم) على غيره؟

ج: من شروط إمامة الجماعة، ينبغي التوجه إلى التقوى والورع والعلم والأخلاق الحسنة وسائر ما هو مذكور في كتب الفقه من المرجحات.

  • طلبات الأولاد

س: إذا طلب الولد من والده سيارة، فهل من الواجب أن يلبي طلبه؟ علماً بأنه قادر مادياً على ذلك؟

ج: لا يجب تلبية كل طلبات الأولاد، بل يجب الإنفاق عليهم بالمتعارف.

  • الإعتزال عن الناس

س: عن الإمام الرضا عليه السلام: (يأتي على الناس زمان العافية فيه عشرة أجزاء، تسعة منها في إعتزال الناس ، وواحد في الصمت) فهل نعتزل جسدياً أم روحياً فقط؟ أم على حسب الظروف؟ وهل يؤيد الإسلام حالات العزلة وعدم الإختلاط كثيراً بسبب إحساس الشخص انّه لا طائل من وراء هذا الإختلاط ؟

ج: الاعتزال الجسدي غير محبذ، وإنما (كن في الناس ولا تكن معهم) كما في بعض النصوص، فحينما يكون في المجتمع بعض الفساد والإنحراف، على المؤمن أن يحذر مواقع الفساد والإنحراف، وأن يختار التجمعات الإيمانية ويندمج فيها.

  • المواشي المسروقة

س: اعمل في سيارتي لنقل المواشي للمؤجرين، البعض قال لي بأن هؤلاء يسرقون الحلال وهم يقولون نشتريه من سوريا، وانا لا اعلم، فما هو حكم عملي؟

ج: ما دمت لا تعلم بأنه من الحرام لا شيء عليك ، وكلام البعض لا يُعتنى به.

  • في الإرث

س: دار تركها لنا والدنا ونحن اربعة اخوة، اثنان توفيا في حياة الوالد – رحمه الله -وبقي إثنان احياء، علماً ان احد المتوفين لديه زوجة وأطفال.

ج: يتقاسم الأخوه الأحياء ما تركه الوالد وليس غيرهم؛ إلا إذا أرادوا إعطاء شيء لأولاد الأخوة المتوفين قبل الأب فلا بأس بذلك.

  • التجسس

س: هل يجوز التجسس من قبل الزوجة على الزوج وبالعكس؟

ج: لا يجوز.

  • الحج والعمرة

س: هل هناك اشكال في حج المرأة التي لم تقضِ صيام شهر رمضان؟

ج: لا اشكال في حجها إن شاء الله تعالى؟

س: لو كانت أموال الشخص مما تعلق بها الخمس، هل يجزيه تخميس ما يحج به لصحة حجه على أن يسدد خمس باقي أمواله بعد الحج؟

ج: يجزيه.