سامراء تكمل استعدادتها لاستقبال زائري ذكرى استشهاد الإمام الهادي عليه السلام

0

مع قرب زيارة استشهاد الإمام الهادي عليه السلام التي تصادف في الثالث من شهر رجب الأصب، اعلن مسؤول هيئة المواكب الحسينية التابعة لقسم الشؤون الدينية السيد عباس الشرع عن بدء توافد المواكب الخدمية من محافظات العراق كافة لتقديم خدماتها للزائرين الكرام خلال الزيارة المباركة.
وقال الشرع، انه باشرت هيئة المواكب الخدمية على التنسيق المباشر مع مسؤولي المواكب الخدمية والهيئات الحسينية التي أعلنت عن تشرفها بالخدمة خلال الزيارة منذ عدة أيام، حيث تم توفير المكان المخصص لكل موكب مع توفير الدعم اللازم له بعد التنسيق مع أقسام العتبة المقدسة ذات التماس المباشر والحمد لله قد بدأت المواكب الخدمية بالتواجد في طريق الزائرين الكرام، لتقديم خدماتها ونحن مع تواصل مستمر معهم للوقوف على احتياجاتهم وتقديم الدعم الكامل لهم لضمان إتمام عملهم المبارك.
وختم السيد الشرع حديثه بالقول ان “هناك مواكب خدمية على طول طريق الزائرين ممتدة من محافظة بغداد إلى مدينة سامراء المقدسة تقوم بتوفير مستلزمات الراحة للزائر الكريم من مأكل ومشرب وأماكن منام واستراحة فضلاً عن المفارز الطبية المتنقلة”.
من جهته قال قائد عمليات سامراء اللواء الركن عماد ياسين الزهيري، ان القيادة انهت استعداداتها الخاصة بتأمين خطة زيارة استشهاد الإمام علي الهادي عليه السلام، اذ اعتمدت على العمل الجماعي من قبل الجيش والشرطة المحلية والاتحادية والحشد الشعبي في قاطع عمليات سامراء وممثلين عن الأمانة العامة لمرقد الإمامين العسكريين وبمشاركة فعالة من قبل الدوائر الخدمية في اقضية سامراء والدجيل وبلد والضلوعية، وكذلك نواحي الاسحاقي ومكيشيفة ويثرب والحاتمية والجمهورية والسجلة والاسحاقي والمعتصم والنهرين.
ولفت الى وجود دعم من قبل رئاسة اركان الجيش وقيادة العمليات المشتركة، اضافة الى الدعم الكبير الذي تقدمه وزارة الداخلية المتمثلة بقيادة شرطة صلاح الدين والشرطة الاتحادية والاستخبارات، وتم ايضا ارسال اكثر من مئتين عنصر للانتشار لدعم الجهد الاستخباري والامني.
واضاف الزهيري ان هناك دعما آخر تم تقديمه من قبل جهاز الأمن الوطني بأكثر من مئتين وخمسين عنصرا مع الجهد فني، وسيتم استخدام اكثر من خمسة وعشرين الف مقاتل من وزارتي الدفاع والداخلية والحشد الشعبي بتنسيق عال، اذ تتضافر الجهود كافة تحت إمرة قيادة عمليات سامراء من خلال عمل تعاوني مع ممثلي الاجهزة والوكالات.
وبين انه تم دمج الخطتين الامنية والخدمية من قبل قيادة العمليات ومسؤولي الاقضية، وسيكون لهم الإشراف المباشر على حركة الزوار وتقديم الجهد الخدمي ومراعاة التهديد الصحي وتوفير اجواء طبية لبث روح الاطمئنان بين الزائرين.
بدوره، ذكر مدير صحة صلاح الدين الدكتور رائد ابراهيم ان الدائرة عقدت اجتماعا موسعا ضم مدراء الاقسام والمؤسسات الصحة تمت فيه مناقشة الاستعدادات والتحضيرات الصحية لإنجاح زيارة استشهاد الامام علي الهادي، عليه السلام.
وبين ان هناك اسنادا طبيا وتوفيرا للمستلزمات الطبية والصحية ورصيدا كافيا من قناني الدم والاوكسجين والوقود والعمل على زيادة السعة السريرية في ردهات مستشفيي سامراء وبلد والالتزام بنشر المفارز والعيادات الطبية المتنقلة في مناطق توافد وسير الزوار.
واشار الى نشر مجموعة من سيارات الإسعاف وثمان عشر مفرزة طبية ثابتة ومتحركة منتشرة على طول الطريق المؤدي الى المرقد المقدس مرورا بقضاء الدجيل وبلد وسامراء، لافتا الى ان قسم الصحة العامة سيلعب دورا مهما في التوعية بالأمراض الانتقالية والإرشاد الصحي مع تفعيل واجبات وعمل الرقابة الصحية.