مناطق البحرين تشهد حراكًا ثوريًّا في ذكرى الاستفتاء الشعبيّ والنظام يستنجد بامريكا

0

تشهد عدد من البلدات البحرينية حراكًا ثوريًّا متنوّعًا، بالتزامن مع فعاليات “قرر مصيرك” التي عمّت مناطق البحرين منذ يوم امس الجمعة.
ففي بلدتي السنابس وعالي أقيمت وقفتان غاضبتان، فيما ازدانت كرزكان صحيفة الأحرار بالعبارات الثوريّة، وخطّت شوارعها باسم الديكتاتور حمد ليكون مداسًا بالأقدام وعجلات السيارات، كما ألصق ثوّار بلدة عالي بوسترات “قرّر مصيرك” على جدران البلدة، تمسّكًا بحقّ تقرير المصير واحتفاءً بالذكرى السنويّة للملحمة الوطنيّة المتمثلة في الاستفتاء الشعبيّ والعريضة الشعبيّة.
في المقابل تزداد مخاوف النظام الخليفيّ من الحراك الشعبيّ، ومن استمرار محور المقاومة في المنطقة في رفضه للاستكبار العالميّ والنفوذ الصهيونيّ، حيث دعا من يسمّى وزير داخلية الخليفيّين الولايات المتحدة إلى زيادة حمايتها للنظام والأنظمة الخليجيّة المتحالفة معه، وعدم ترك فرصة لإسقاطها من الداخل أو من محور المقاومة.
وأكّد الوزير الخليفيّ خلال لقائه ناتالي مساعد وزير الخارجية الأمريكيّة لمكتب عمليّات الصراع والاستقرار ضرورة التعزيز الأمني وإرسال السلاح، والجنود لحماية النظام من الثورة الشعبيّة بمقابل النفط والمال البحرانيّ، والوقوف مع الولايات المتحدة ووضع الأراضي البحرينية تحت تصرفها لإقامة المؤتمرات الدولية لمواجهة إيران ومحاولة ضربها من جيرانها.