مع استمرار توافد الزائرين نحو النجف، العتبة العلوية تكمل استعداداتها لاستقبال زوار الامام عليه السلام   

0

يشهد طريق الزائرين بين محافظتي كربلاء المقدسة والنجف الاشرف توافد جموع من الزائرين المتوجهين صوب مرقد امير المؤمنين عليه السلام سيرا على الاقدام لاحياء ذكرى وفاة رسول الله صلى الله عليه واله.

وقال مصدر مطلع “ان جموعا كبيرة من الزائرين بدأت منذ ثلاثة ايام بالتوافد على النجف الاشرف سيرا على الاقدام من جميع المحافظات المجاورة لاسيما الطريق الرابط بين محافظتي كربلاء والنجف وسط اجراءات امنية وخدمية مكثفة”.

واضاف ان “عددا كبيرا من المواكب الحسينية تواصل تقديم خدمات الطعام والمأوى لجموع الزائرين على الرغم من وجودهم في هذا الطريق منذ ايام ليست بالقليلة لتقديم الخدمات لزوار الاربعين الحسيني”.

واكد ان التظاهرات التي تشهدها المحافظات العراقية لم تؤثر على اجواء الزيارة وتوافد جموع الزائرين الذين تكتظ بهم محافظة النجف الاشرف.

وباشر منتسبو قسم الشؤون الخدمية في العتبة العلوية المقدسة بتوفير الأجواء الخاصة من خلال إجراءات خدمية استقبالا لزائري أمير المؤمنين عليه السلام، في ذكرى رحيل النبي محمد صلى الله عليه وآله، في الثامن والعشرين من شهر صفر الجاري .

وقال معاون رئيس القسم حيدر محمد جاسم، بعد انتهاء المرحلة الأولى والمتعلقة بخدمات موسم الأربعين بدأت الصفحة الثانية من الخطة بتهيئة الأجواء الخاصة في الصحن الشريف وصحن فاطمة لاستقبال المعزين في ذكرى استشهاد النبي الأكرم، وذلك بغسل كامل الصحن الشريف، وفرش السجاد، توفير كميات من الكتب الخاصة بالزيارة والأدعية ، فضلا عن  الخدمات المقدمة باستراحة المرتضى على طريق (ياحسين) عمود 96 لتقديم الطعام والشراب للزائرين الوافدين لأداء الزيارة لمرقد أمير المؤمنين عليه السلام في الذكرى المؤلمة .

واستنفرت العتبة العلوية المقدسة جميع كوادرها لتنفيذ خطتها الخدمية بمناسبة ذكرى رحيل النبي العظيم (صلى الله عليه وآله حيث يشهد مرقد أمير المؤمنين عليه السلام توافد الزائرين إحياءً للمناسبة .

كما واستنفر مضيف العتبة العلوية المقدسة جميع كوادره ضمن برنامجه في تقديم الوجبات الغذائية لزائري مرقد أمير المؤمنين عليه السلام بذكرى استشهاد النبي الأكرم صلى الله عليه وآله، ورحيله المفجع في الثامن والعشرين من شهر صفر الجاري .

وقال مسؤول الإدارة بالمضيف مقداد الخرسان، في تصريح، “حسب توجيهات الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة واللجنة المشرفة على زيارة رحيل الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله، بدأ مضيف العتبة المقدسة بالاستعداد لهذه الزيارة العظيمة بتقديم الوجبات المتنوعة حيث من المتوقع أن تصل إلى 60 ألف وجبة يوميا في ذروة الزيارة .

وأضاف،  “تم فتح أكثر من موقع لتقديم الوجبات منها، موقع المضيف، والمطبخ المركزي، وموقع عمار بن ياسر، إذ يجري العمل بتعاون مستمر مع الأقسام ذات العلاقة من أجل تقديم أفضل الخدمات للزائرين”.

ووضعت العتبة العلوية خطة أمنية وخدمية واستنفرت جميع منتسبيها لاستقبال الوافدين لإحياء ذكرى استشهاد النبي الكريم صلى الله عليه وآله، عند مرقد أمير المؤمنين عليه السلام .