مع انتهاء مراسيم الزيارة، عمليات بغداد تعلن نجاح خطة ذكرى استشهاد الإمام الجواد “عليه السلام”

0

اعلنت قيادة عمليات بغداد، السبت، نجاح الخطة الأمنية الخاصة بذكرى استشهاد الإمام محمد الجواد “عليه السلام”.
وذكر بيان للقيادة، إنها “تعزي العالم الإسلامي والشعب العراقي بذكرى استشهاد الامام محمد بن علي الجواد “عليه السلام”، وقد احيا المؤمنون هذه الذكرى متوافدين على المرقد الشريف في مدينة الكاظمية المقدسة”.
واضاف البيان، ان “قيادة عمليات بغداد، اعدت خطة امنية خاصة بهذه المناسبة من اجل حماية الزائرين المتوجهين صوب مدينة الكاظمية المقدسة، وقد تكللت بالنجاح”.
وبينت القيادة بحسب البيان، “نتوجه بالشكر والتقدير للقوات الأمنية المنفذة للخطة، وللمواطنين وأصحاب المواكب، والزائرين لتعاونهم مع القوات الأمنية والتزامهم بالوصايا والتعليمات الخاصة بالزيارة، كما نخص بالشكر جميع الوزارات والدوائر الساندة، والمؤسسات الإعلامية والقنوات الفضائية”.
وشهدت مدينة الكاظمية المقدسة صباح يوم أمس الجمعة، التاسع والعشرين من شهر ذي القعدة 1440هـ مراسم إحياء ذكرى استشهاد الإمام البر التقي محمد بن علي الجواد “عليه السلام”، حيث انطلقت الحشود المؤمنة المُوالية وبتقليد سنوي لتشييع نعشهِ الرمزي الطاهر الذي حُمل على أطراف اﻷصابع ليُعانق عنان السماء، وسط هتافات الولاء لصاحب الذكرى الأليمة معبّرين عن عظيم حزنهم ومواساتهم للنبي الأكرم “صلى الله عليه وآله وسلم” وآل بيته الأطهار “عليهم السلام” بهذا المصاب الجلل.
وانتهت مراسم التشييع في رحاب الصحن الكاظمي الشريف بنعي ورثاء وقراءة رواية قصة استشهاد الإمام الجواد “عليه السلام” من قبل فضيلة الدكتور الشيخ علي الشكري، ليعتلي بعده المنبر خادم الإمامين الجوادين كرار الكاظمي بقصائد النعي والرثاء لصاحب المصيبة الكبرى شباب الأئمة الإمام محمد بن علي الجواد “عليه السلام”.
واختتمت بزيارة الإمامين الجوادين “عليهما السلام”، والدعاء للزائرين الكرام بالعودة إلى ديارهم سالمين والأمن والآمان لبلدنا العراق، وأن ينصر قواتنا الأمنية والحشد الشعبي ويؤيدهم بالنصر المؤزر. والدعاء للشهداء والجرحى والمرضى وكان مسك الختام بدعاء تعجيل فرج الإمام صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف).