مدينة القاسم المقدسة تحيي ليالي شهر رمضان المبارك باقامة المحفل القراني والمجالس الحسينية وتقديم مآدب الافطار للصائمين

0

انطلقت في مدينة القاسم المقدسة ومنذ الليلة الاولى من شهر رمضان المبارك الشعائر الدينية التي ترافق الشهر الفضيل، وبرعاية مباشرة من هيئة غريب طوس موكب الامام علي بن موسى الرضا عليه السلام.
وقال مراسل مجلة الهدى في مدينة القاسم، صفاء القاسم، ان الشعائر المقامة تضمنت المحافل القرانية و المجالس الحسينية وكذلك جلسات قرانية يتم من خلالها اقامة ختمة القران الكريم والتي تكون قبل موعد اذان المغرب في مدينه القاسم المقدسة.
واضاف مراسلنا انه ومنذ الليلة الاولى ابتدأ المحفل القراني المرتل، وكذلك تلاوة الاحكام الشرعية للمؤمنين والمؤمنات في هيئه غريب طوس، والتي يقدمها سماحة الشيخ باسم الاسدي.
وبين ان الرنامج اليومي يشهد يضا اقامة المجلس الحسيني من قبل سماحة الشيخ محمد الطائي، حبث يتطرق سماحته في محاضرته الدينية الى شهر رمضان المبارك وأحكام الصيام خلاله، كما يتطرق الى ما يدور في الساحه السياسية وكذلك الاخطاء التي يتم تداولها في مجتمعنا الحالي.
من ناحية اخرى أشار صفاء القاسم الى اقامة الامسيات الرمضانية و المآدب الرمضانية، والتي تقام سنويا في مسجد وحسينية باخمرى في مدينه القاسم المقدسة، وبرعاية من سماحة الشيخ عبد علي رشيد القاسمي وكيل سماحة المرجع الديني ايه الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، في مدينة القاسم المقدسة.
ولفت ايضا الى مشاركة موكب سماحة الشيخ الشهيد الشيخ النمر رحمه الله تعالى في اقامة المحافل القرانية و المجالس الحسينية و الامسيات الرمضانية وتقديم مآدب الافطار، منوها الى ان مسجد وحسينية با خمرى دأب على اقامة النشاطات الرمضانية منذ عام الفين 2003 وهو مستمر بنشاطاته خلال العام الحالي.
واوضح بأن المسجد يقدم مآدب الافطار للصائمين وخاصة من عناصر الشرطة و الجيش والحشد الشعبي، فضلا عن المصلين القادمين الى المسجد، مشيرا الى ان المسجد يشهد بعد ذلك اقامة المجلس الحسيني ، ويلي ذلك تلاوة الاحكام الشرعية من قبل الشيخ عبد علي القاسمي، وفقا لاحكام سماحة المرجع المدرسي، دام ظله.