السيد محسن المدرسي من كلية العلوم الاسلامية بجامعة بابل: علينا اعطاء قيمة ذاتية للعلم

0

استضافت كلية العلوم الاسلامية في جامعة بابل، نجل سماحة المرجع المدرسي, دام ظله، سماحة السيد محسن المدرسي في محاضرة بعنوان “النخبة الجامعية ومسؤولية العلم”.
وتسائل سماحته خلال محاضرته، التي حضرتها مجلة الهدى، عن امكانية ان يكون الانسان خارقا، وعن مدى امكانية صنعه لما هو خارق من الالات التي استطاع من خلالها ان يستخدم العلم وان يروض الطبيعة ويسهلها لنفسه.
وقال سماحته ان اي تقدم لا بد ان يكون مبنيا على التقدم في العلم ومبنيا على ما هو حق وصحيح، مضيفا بالقول ان الكل يشكو من تراجع الجو العلمي في جامعاتنا وفي كل الاختصاصات، فالطالب الجامعي لايبحث كثيرا عن العلم ولا يهمه المادة العلمية بمقدار ما يهمه ما ينتج عن هذه المادة العلمية.
وبين سماحته في محاضرته اننا حينما نرجع الى الدين نجد ان الدين حينما تكلم عن العلم، حث على طلب العلم من منطلق ديني واعطى للعلم قيمة ذاتية، كما جعل طلب العلم مساويا للعبادة.
وأكد سماحته على ضرورة برمجة ثقافة المجتمع، لافتا الى ان من يستطيع ذلك هو الكليات الانسانية وليس الطبيعية، وداعيا الى تغيير ثقافة المجتمع عن طريق اعطاء قيمة ذاتية للعمل، واذا اردنا ان نعيد القيمة للعلم فعلينا ان نعيد القيمة والاحترام للعالِم في علمه .
ودعا السيد المدرسي الطلبة الجامعيين الى التعلم وعدم التكلم بدون علم، وفي خارج التخصص، لافتا الى اننا بحاجة الى ان نعلم انفسنا الاخلاق والايمان والقيم والمبادئ، لان العلم من دون اخلاق قد يتحولى الى آلة هدم لا آلة بناء، وقد يتحول الى شيء يهدم الانسان به نفسه ومجتمعه وحضارته.
بدوره عبر عميد كلية العلوم الاسلامية في جامعة بابل الاستاذ الدكتور عامر عمران الخفاجي عن اعجابه بمحاضرة السيد محسن المدرسي، مبينا، في تصريح لمجلة الهدى، ان محاضرة سماحته كانت مثمرة، واوضحت المسؤولية التي تقع على الاستاذ الجامعي .
هذا وابدى الطلبة الحاضرين اعجابهم بما قدمه سماحته من معلومات قيمة فيما يتعلق بالنخبة الجامعية ومسؤولية العلم، حيث قال الطالب سيف كريم ابراهيم، لمجلتنا ان “المحاضرة اطعمتنا طعما خاصا ومميزا واستثمرنا من خلالها الكثير من المعلومات الجيدة والنافعة”.