الأخبار

وزير الموارد المائية: سد مكحول سيعزز الخزين المائي وينعش الاقتصاد ويوفر آلاف فرص العمل

هيأة التحرير
الكاتب - هيأة التحرير

أكد وزير الموادر المائية مهدي رشيد الحمداني، اليوم الاثنين، أن مشروع سد مكحول سيوفر أكثر من 20 ألف فرصة عمل.
وقالت وزارة الموارد المائية في بيان لها، إن “الحمداني ومحافظي كركوك وصلاح الدين وضعوا حجر الأساس لتنفيذ اضخم مشروع ستراتيجي ب‍العراق بعد العام 2003هو سد مكحول وبطاقة خزنية تصل الى ثلاثة مليارات متر مكعب وسيؤمن اكثر من 20 الف فرصة عمل”.
واضاف البيان أن “الوزير الحمداني وخلال وضع حجر الاساس، بين أن المشروع يعد من المشاريع الستراتيجية للوزارة وسيعزز الخزين المائي وينعش الاقتصاد العراقي وهو من اضخم المشاريع بعد العام 2003 وسيوفر اكثر من 20 الف فرصة عمل وبطاقه خزنية تصل الى ثلاثة مليارات متر مكعب”.
وتابع ان “المشروع كان من المقرر المباشرة به في الأول من آيار المقبل، لكن المباشرة به تمت اليوم، من قبل شركات الوزارة وستتم الاستعانة بخبرات او شركات اجنبية ان تطلب ذلك لكننا نعتمد على الكفاءات والخبرات الوطنية”.
واوضح الوزير ان “لجاناً فنية مختصة شكلت للعمل على تعويض المتضررين ولن نُرحِّل اي شخص إلَّا بعد تأمين المكان الملائم والحلول المقنعة وليس الحلول الافتراضية”، مشيراً الى أن المشروع باشراف رئيس الوزارء ومتابعة وزارة الموارد المائية الوزير والوكيل الفني وتم تامين الحماية له من قبل قيادتي عمليات صلاح الدين وكركوك”.
من جانبه اكد محافظ كركوك سعيد الجبوري ان “سكان القرى التي سيغمرها السد هم من اصحاب المواقف الوطنية والذين قدموا التضحيات وعانوا من الارهاب ومعيشتهم على القطاع الزراعي”، مطالبا بسرعة تشكيل لجان لتعويض المتضررين بشكل مرضي ومقنع مشدداً على اهمية عقد جلسة لمجلس الوزراء للنظر بتعويض المتضررين وسرعتها”.
ودعا الجبوري الى اعطاء اولوية لمواطني كركوك بفرص العمل لما تشكله المحافظة من مساحة أكبر وجزء اوسع للمتضررين من تشييده والذي سيكون من المشاريع الكبرى والحيوية التي تعد منجزاً للحكومة العراقية .
بدوره محافظ صلاح الدين، عمار الجبوري، بين أن “بناء سد مكحول له أهمية اقتصادية كبير وسيسهم بإنعاش القطاع الزراعي والاقتصاد الوطني”.

عن المؤلف

هيأة التحرير

هيأة التحرير

انا مولف

اترك تعليقا