لجنة شؤون العشائر في مكتب المرجع المدرسي تشارك في الذكرى السنوية لوفاة زعيم عشائر بني حسن

0

وسط حضور علمائي وعشائري وأكاديمي كبير، أُلقيت يوم السبت الماضي، كلمة لجنة شؤون العشائر في مكتب سماحة المرجع المدرسي (دام ظله)ن في كربلاء المقدسة .
وذلك بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لوفاة زعيم عشائر بني حسن وعميد الأسرة العباسية الشيخ علي آل عبيد العباسي رحمه الله.
وألقى الكلمة سماحة الشيخ ابراهيم الاشتر، والذي أكد لمجلة الهدى، انها تضمنت نقل سلام وتقدير سماحة المرجع المدرسي للعشائر الأصيلة.
وبين الشيخ الاشتر ان الكلمة تطرقت الى ان الفكرة الأساسية هي ان الماضي والحاضر هما من يكونان المستقبل، فماضينا مشرق ونحن ننتمي لعلي عليه السلام وخلقه الإسلامي الأصيل، مستشهدا حول ذلك الى ما قالته أخت عمرو بن ود حينما قتله الامام عليه عليه السلام، حيث قالت لا أبكي عليك لان الذي قتلك كريم.
واضاف الشيخ الاشتر في كلمته ان حاضرنا جسده أبناء العشائر، و أبناء هذا البلد العظيم بالاستجابة إلى العلماء في فتواهم حتى حرروا البلاد.
ولفت الى ان الكلمة تضمنت ايضا انه لم يبق إلا المستقبل، وعلينا أن نقمع السلبيات بروح الإيجابية وان نأخذ من ماضينا وحاضرنا شعلة للمستقبل لتنير مستقبل الأجيال.
وختم حديثه بالقول ان كلمة لجنة شؤون العشائر في مكتب سماحة المرجع المدرسي، تطرقت ايضا الى ذكر دور الفقيد مع علماء الدين وانه ممن يحضر عند العلماء.