بعد ارتفاع حالات الاصابة؛ مواكب حسينية بجوار مستشفى الحسين بذي قار لتوفير الطعام للمرضى

0

اعلنت المواكب الحسينية عن قيامها بتقديم الخدمات لمصابي كورونا في محافظة ذي قار من خلال توفير الطعام للمرضى والكوادر الطبية في مستشفى الحسين التعليمي في المحافظة.والمخصصة لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد. ياتي ذلك مع ارتفاع حالات الاصابة في المحافظة، حيث اكد مصدر مسؤول إن “محافظة ذي قار سجلت 282 إصابة جديدة بفايروس كورونا، و 16 حالة وفاة”.
بدوره أعلن محافظ ذي قار ناظم الوائلي، اليوم الاحد، عن الاتفاق مع وزير الصناعة منهل الخباز لغرض تزويد المحافظة بعشرة أطنان من غاز الاوكسجين السائل.
وقال الوائلي في بيان صحفي، انه” أجرى اتصالاً هاتفياً مع وزير الصناعة والمعادن منهل الخباز وبحث معه حاجة المحافظة للدعم الفني واللوجستي من قبل شركات الوزارة”.
وأضاف ” أن الوزير وجه شركة البلاد للصناعات الفولاذية بتزويد المحافظة بعشرة أطنان يوميا من الغاز المسال للاستخدام الطبي”.
وكانت وزارة الصحة قد اتهمت، اليوم الأحد، إدارة مستشفى الحسين بالناصرية والقوات الأمنية المسؤولية عن ضبط الأعداد الداخلة للمستشفى، بالتقصير والتسبب بنفاد مادة الأوكسجين، فيما أشارت إلى أن كميات الأوكسجين المجهزة من وزارة الصناعة ليست بالجودة المطلوبة وغير كافية، كما انها تختلف عما يعلن عنه.
وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر في تصريح صحافي، إن “ما يخص ما حصل في محافظة ذي قار فهناك تقصير اداري وامني اكثر مما هو تقصير بتجهيز مادة الاوكسين”، لافتا الى أن “المصاب من أهم الأمور التي يحتاجها الاوكسجين ضمن علاجة، لكن من يقرر أن هذا المريض يحتاج اوكسيجن وكم الكمية، فهذا قرار طبي فني”.
واضاف، أن “كل مريض معه عدد من المرافقين من خمسة الى عشرة ونحن نقدر ذلك، الا ان هناك قصور ادارية في المستشفى والقوات الأمنية المسؤولية عن ضبط الاعداد الداخلة للمستشفى”، مبينا أن “المرافقين بدأوا يحجزون قناني الاوكسجين لديهم، وتلك مادة من المفترض ان يوزعها كادر االمستشفى وليس المرافق للمريض يأتي بقنينة اوكسجين”.
هذا وبلغت آخر احصائية للإصابات بفايروس كورونا في العراق 43262، وحالات الشفاء 19938، فيما يبلغ مجموع الوفيات 1660.