الموكب الحسيني السنوي لمدارس ورياض مؤسسة أمير المؤمنين الخيرية في العراق

صرخات من حناجر بريئة تنادي: (لبيك ياحسين)

0

انطلاقاً من إحياء الشعائر الحسينية نظمت مؤسسة أمير المؤمنين، عليه السلام، الخيرية موكبها الحسيني السنوي لطلبتها من كافة المدارس والروضات في العراق، يوم السبت الموافق 26 من شهر محرم الحرام.

وقال المشرف على الموكب، ان المؤسسة وضمن برنامجها السنوي لإحياء ذكرى عاشوراء، نظمت موكب العزاء المهيب بمشاركة واسعة من طلاب مدارس المؤسسة ورياض الأطفال إلى جانب الكادر التدريسي.

وقد انطلقت المسيرة من شارع العباس، عليه السلام، باتجاه المرقد الشريف، ثم شارع بين الحرمين الشريفين باتجاه مرقد الامام الحسين، عليه السلام.

وكان الموكب عبارة عن مجموعات تمثل المدارس التابعة للمؤسسة من محافظات النجف الاشرف والكوت والديوانية والبصرة، الى جانب المدارس والروضات في كربلاء المقدسة.

وقد اعتلت منها صرخات من القلب ممزوجة ببراءة الطفولة بالنداء الخالد، «لبيك يا حسين»، وردد الطلاب والطالبات البراعم، هتافات حسينية (ردّات) منظومة خلال مسيرتهم هذه.

علماً أن الموكب الحسيني هذا، شارك فيه ذوو الطلاب ايضاً الذين أشادوا بهذه المبادرة الحسينية لما لها من تأثير على نفوس أبنائهم يكرس روح الجهاد والتضحية والتغيير والوفاء للنهضة الحسينية.

وكان ختام المسيرة مجلساً حسينياً لسماحة السيد مهدي الأعرجي إمام مسجد أهل البيت، عليهم السلام، في كربلاء المقدسة، حيث اعتلى المنبر امام تجمع المعزين والزائرين في منطقة ما بين الحرمين الشريفين.

علماً ان مؤسسة أمير المؤمنين الخيرية، اقامت مجلسها الحسيني بدءاً من أول شهر محرم الحرام ولغاية نهاية الشهر، ويجتمع في المجلس الطلاب والتلاميذ من جميع المدارس في كربلاء المقدسة إحياءً لذكرى استشهاد الامام الحسين، عليه السلام، وتخليداً للنهضة الحسينية وما تركته من دروس وعبر.