كشافة الرحمة تنظم دوراتها السنوية في الحسينيات والجوامع التابعة لمكتب المرجع المدرسي بكربلاء

0

نظمت كشافة الرحمة دوراتها الربيعية لطلبة المدارس والتي تقام في كل عام في المساجد والحسينيات التابعة لمكتب المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله في محافظة كربلاء المقدسة.
وقال عضو مؤسسة الرحمة الخيرية، حسين الاميري، ان دورات العام الحالي حملت شعار (نحو جيل مُنتظِر)، لافتا الى ان تلك الدورات أقيمت في ثلاثة عشر مسجدا وحسينية تابعة إلى مكتب سماحة المرجع المدرسي(دام ظله) في كربلاء المقدسة.
وبين الاميري في تصريح خص به مجلة الهدى، ان المساجد والحسينيات توزعت في عدة مناطق بكربلاء المقدسة، موضحا ان هذه الجوامع والحسينيات هي: جامع أهل البيت عليه السلام في حي العامل، ومسجد فاطمة الزهراء عليها السلام في حي العسكري، ومسجد أمير المؤمنين عليه السلام في حي الغديرن ومسجد الرسول الأعظم صلى الله عليه واله وسلم في حي اليرموك، ومسجد شريفة في حي اليرموك، ومسجد علي الهادي عليه السلام في حي العسكري قطاع ١٥، ومسجد علي الأكبر عليه السلام في حي الصمود، وحسينية فاطمة الزهراء سلام الله عليها في حي الأمن الداخلي، وحسينية أمير المؤمنين عليه السلام في حي العباس، وحسينية المنتظر عجل الله فرجه في حي العسكري بناحية الحر، وحسينية الرحمن في حي سومر بناحية الحر، وجامع الإمام الحسين عليه السلام في حي رمضان، وحسينية جعفر الصادق عليه السلام في حي القادسية.
وتابع الاميري ان تلك الدورات شارك فيها أكثر من ثلاث مئة وخمسين شابا، لافتا الى ان المشاركين أبدوا إعجابهم وتفاعلهم مع برامج الدورة.
واضاف ان أهم ماتضمنته الدورات دروسا في حفظ القرآن الكريم والفقه والأخلاق والثقافة والتنمية، بالإضافة إلى فقرات التثقيف الصحي من قبل مختصين.
واشار ايضا الى ان الدورات تضمنت برامج ترفيهية بإشراف وجهود الأخوة في تجمع الرحمة الرسالي بجميع فئاتهم من رجال دين وشباب رساليين واكاديميين، مثمنا الجهود المبذولة من أجل إنجاح هذه الدورات وتقديم الثقافة الدينية الصحيحة للشبيبة الذين هم جيل المستقبل.
هذا وقد أقامت الكشافة في نهاية الدورات مهرجانا موحدا بمناسبة ولادة الإمام الشاب محمد الجواد(عليه السلام) في جامع أهل البيت عليهم السلام، وتخلل الحفل كلمة المهرجان لسماحة السيد مهدي الأعرجي، والتي دعا من خلالها الشباب إلى الاقتداء بهذا الإمام العظيم وجعله قدوة في الحياة لتحقيق النجاح رغم صغر العمر، كما تم خلال المهرجان تكريم الشباب المشاركين بالدورات الربيعية بجوائز قيمة وشهادات تقديرية.