مقتل ضابط وجنود في هجوم نفذه عسكري على زملائه داخل ثكنة عسكرية وسط العاصمة تونس

مقتل ضابط وجنود في هجوم نفذه عسكري على زملائه داخل ثكنة عسكرية وسط العاصمة تونس

لقي ضابط برتبة عقيد و ثلاثة جنود تونسيين مصرعهم، اليوم الاثنين، فيما أصيب خمسة عشر جنديا آخرون، في هجوم نفذه عسكري على زملائه داخل ثكنة عسكرية في بوشوشة، وسط العاصمة تونس.

وكان مصدر طبي بالمستشفى العسكري بالعاصمة، أفاد بأن حادثة إطلاق النار التي وقعت صباح الإثنين بثكنة بوشوشة بباردو، أسفرت عن سقوط ثلاث ضحايا ومنفذ العملية، إلى جانب إصابة أكثر من خمسة عشر جريحا وفق حصيلة أولية.

وأكد مصدر أمني أن الهجوم أسفر عن مقتل عقيد وإصابة ثمانية جنود آخرين، إضافة لمقتل الجندي الذي فتح النار على زملائه.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الوطني المقدم بلحسن الوسلاتي، إن عسكريا متواجدا داخل الثكنة العسكرية ببوشوشة قام بإطلاق النار على زملائه.

وأضاف بلحسن الوسلاتي أنه لا يمكن اعتبار الحادثة عملية إرهابية مشيرا إلى أن الوضع تحت السيطرة، كما أن الوحدات الأمنية قامت بتطويق منطقة شارع عشرين مارس بباردو.

يذكر أن ندوة صحفية ستعقد في حدود منتصف النهار والنصف ظهر الاثنين بمقر وزارة الدفاع الوطني لإعطاء المزيد من التفاصيل حول هذه الحادثة التي لم يحدد طبيعتها بعد.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)