الراشد حول الذكرى الثانية لأسبوع العلماء المعتقلين بالبحرين: آل خليفة خصوم الله بإعتقالهم العلماء وتعذيبهم واهانتهم

الراشد حول الذكرى الثانية لأسبوع العلماء المعتقلين بالبحرين: آل خليفة خصوم الله بإعتقالهم العلماء وتعذيبهم واهانتهم

قال القيادي في تيار العمل الاسلامي في البحرين، الدكتور راشد الراشد، ان آل خليفة خصوم الله بإعتقالهم العلماء وتعذيبهم واهانتهم فهم ورثة الأنبياء ومبلغي رسالاته ولن نطلب من أحد سوى الله للدفاع عنهم!

واوضح الراشد في تغريدات له في تويتر، حول الذكرى الثانية لأسبوع العلماء المعتقلين في البحرينن وتابعتها اذاعة الهدى، ان العلماء ورثة الأنبياء وقدسيتهم تنبع من هذه الوراثة فهم يمثلون الأنبياء على الأرض وبين البشر وهم الصوت الناطق بإسم جميع الديانات.

واضاف ان قدسية العلماء وكرامتهم وحرمتهم واحترامهم لما يمثلونه من وراثة أديان الله جميعا ورمزيتهم رمزية للدين وعبودية الله في الكون، مشددا على عدم جواز المساس بحرمة عالم الدين بأي شكل من الأشكال كما لا تصح إهانته بوجه من الوجوه لأنه مس بما يمثله من دين وعقيدة.

واشار الدكتور الراشد في تغريداته الى ان عالم الدين له حرمته، لحرمة ما يمثله من دين واذا كانت اهانته كفرد مرفوضة فكيف بمن يمس جمع من العلماء فذلك حرب معلنة على الله وديانته، لافتا الى ان تجاوز آل خليفة في جرمهم ووقاحتهم عندما لم يكتفوا بجرائمهم ضد الناس عندما أهانوا الدين والعقيدة بإعتقالهم العشرات من علماء الدين.

وبين بأن ال خليفة لم يكتفوا بإهانة الدين بمجرد إعتقال العلماء وإنما قاموا بما تقشعر له الأبدان ضدهم بغرض مضاعفة الإهانة للدين والمعتقدن منوها الى ان آل خليفة قاموا بزج أكثرمن ٦٠ عالما في السجن بعدما أقتادوهم من منازلهم بعد مداهمات همجية بالغة في الوحشية والقسوة ممالن ينساه التاريخ.

وختم الدكتور الراشد تغريداته بالدعوة للحرية لجميع العلماء الأبرار المعتقلين في سجون ال خليفة والنصر والعزة لهم ولدين الله ورسالاته والهلاك للطغاة المتجبرين.

كما اضاف مخاطبا آل خليفة، اننا لن نطالب اي من منظمات حقوق الإنسان للضغط عليكم لإطلاق سراح العلماء المعذبين في سجونكم فإن الله كفيل بالدفاع عنهم وبحماية دينه، مخاطبهم ايضا بالقول اعلموا يا آل خليفة بأن الله يدافع عن المؤمنين ويهلك ملوكا ويستخلف آخرين وكفانا عزا وفخرا بأن الله للظالمين أمثالكم لبالمرصاد. وسيظل علماؤنا قادتنا وسادتنا مهما فعلتم وستبقون أنتم فيما أخترتم لأنفسكم من ظلم وطغيان وتجبّر ونهايتكم حتمية الى أحد مزابل التاريخ.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)