الجيش السوري يحرز تقدما في عدد من المناطق وداعش والنصرة يشتبكان قرب الحدود اللبنانية

الجيش السوري يحرز تقدما في عدد من المناطق وداعش والنصرة يشتبكان قرب الحدود اللبنانية

اندلعت اشتباكات عنيفة، اليوم الأربعاء، بين تنظيم “داعش” ومقاتلي “جبهة النصرة” في المناطق الجبلية الحدودية القريبة من بلدة عرسال اللبنانية على الحدود مع سوريا.

وقال نشطاء إن الاشتباكات جرت باستخدام الأسلحة الصاروخية والمدفعية، ما دفع الجيش اللبناني إلى الانتشار في المنطقة.

من جانب آخر، ما زالت المعارك متواصلة في القلمون بين العناصر الارهابية من جهة والجيش السوري ومقاتلي “حزب الله” من جهة أخرى.

واكدت مصادر سورية مصادر واخرى من حزب الله، اكدوا بان مقاتلي الحزب وقوات الجيش السوري طردوا المسلحين من المنطقة بعد معارك عنيفة.

من جانب آخر، تستمر المعارك الضارية بين المعارضة المسلحة وقوات الجيش السوري في محيط المشفى الوطني في جسر الشغور في إدلب، ونفى الجيش السوري الانباء التي تتحدث عن سيطر المسلحين على عدد من الأبنية في المشفى.

من جهة أخرى، قالت الوكالة السورية الرسمية للأنباء إن سلاح الجو السوري استهدف أوكارا وتجمعات لتنظيم “داعش” في بئر “حوايا الشمس” شمال تدمر و”وادي السكر” و”القرية النموذجية” و”جبل ضاحك” بريف حمص ودمر رتلا من الآليات وقتل وأصاب عددا من المسلحين.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)