وفد من مكتب سماحة المرجع المُدرّسي يبحث مع رئيس الجمهورية الاوضاع في البلاد

وفد من مكتب سماحة المرجع المُدرّسي يبحث مع رئيس الجمهورية الاوضاع في البلاد

شدد رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم على أن المرجعيات الدينية لها دور مشرف في حفظ العراق و الدفاع عن وحدة وتماسك الشعب والدفاع عن حقوقه والتعبير عن طموحاته وتطلعاته.

جاء ذلك خلال استقباله لوفد من مكتب سماحة المرجع المُدرّسي (دام ظله) ضم نجل سماحته السيد مرتضى المدُرّسي وعددا من المشايخ الافاضل.

هذا وتطرق اللقاء الى الاوضاع العامة في البلاد، لاسيما على الصعيد الأمني ومواجهة الارهاب، والازمات في الوضع السياسي والاقتصادي والخدمي. 

واكد الوفد خلال اللقاء على ضرورة توحيد الصفوف واللحمة الوطنية لمواجهة التحديات التي تواجه العراق وشعبه على اكثر من صعيد، وأن دور رئاسة الجمهورية في ذلك امر هام  وان هناك حاجة لبذل مزيد من الجهود في هذا السياق ترتكز على محاور منها: 

١: السياسيين، والكتل السياسية ، والذي يعد من اصعب الادوار، وضرورة الخروج من حالة  التضاد والتراشق والتصريحات و التصريحات المضادة ، لإن البقاء في ظل هكذا حالة لايخدم العراق وشعبه ، ويعني هدر مزيد من الفرص والوقت  والامكانيات والجهود.

 ٢: دور العلماء، و المثقفين ومؤسسات المجتمع المدني والنخب في مخنلف المجالات والقطاعات، والحاجة الماسىة لعقد ندوات و مؤتمرات حقيقية ومثمرة على ارض الواقع.

٣: التيارات غير الممثلة في الحكومة والحكومات المحلية و اجهزة الدولة.

كما أكد الوفد على أهمية اعطاء مزيد من  الاهتمام لمدينة كربلاء المقدسة وتوفير المشاريع والخدمات الاسياسية التي تحتاجها  بما يتناسب ومكانتها وعدد سكانها ولكونها تستقبل عشرات الملايين من الزائرين من داخل العراق وخارجه على مدار ايام السنة، ولاسيما خلال عدد من المناسبات التي تشهد زيارات مليونية.

من جانب اخر اكد الوفد ان الشعب العراقي كان ولايزال يقدم التضحيات الكبيرة، وتجلى ذلك بشكل كبير ورائع في تصديه للارهاب ومواجهته واثبت انه على قدر المسؤولية وهو يدفع  فاتورة الحرب المفروضة عليه من قوى الشر من دماء ابناءه، ويتحمل اعباءا اقتصادية ومعيشية ضاغطة، ولذا على الحكومة والدولة ان تحترم هذه التضحيات وتعمل على خدمته بكل اخلاص وتفاني ولاتحمله  اعباء معيشية واقتصادية وفواتير اخرى ، كفاتورة الازمة المالية وتحميل المواطن ضرائب معينة تثقل كاهله.

من جانب اخر اشار الوفد الى الاوضاع الاقليمية ، لاسيما مايتعرض له شعب اليمن من عدوان سافر، مؤكدا أن بدعة الحرب على اليمن سابقة خطيرة تقوم على حجج ومبررات مضللة وغير منطقية وغير مقبولة. وفي هذا السياق اوضح الوفد أن  موقف العراق تجاه ذلك،  لاسيما خلال انعقاد القمة العربية الاخيرة في القاهرة وكلمة رئيس الجمهورية فيها،  كان موقفا مبدئيا رصينا وصحيحا تجاه حرب عبثية لا يقوم خلالها من يشنها مع حلفائه على شعب اليمن الا بقتل الابرياء وتدمير مقدرات الشعب اليمني.

من جانبه سلط رئيس الجمهورية الضوء على مجمل الأوضاع السياسية والأمنية في البلاد، والتحديات التي تعيق تقدم العملية السياسية. وشدد الدكتور فؤاد معصوم على أن  المرجعيات الدينية  ومنها سماحة المرجع المُدرّسي، لها جهود ودور مشرف في حفظ العراق و الدفاع عن وحدة وتماسك الشعب و دعم العملية السياسية والتلاحم المصيري بين جميع الأطياف وتعزيز التآخي في المجتمع العراقي.ودعم المبادرات الوطنية التي من شأنها ان تعزز من فرص اصلاح الوضع العام والمجتمع وتقديم الخدمات الضرورية للمواطنين.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)