القوى المعارضة في البحرين تقيم مهرجان “كلنا مقاومة”

القوى المعارضة في البحرين تقيم مهرجان “كلنا مقاومة”

أقامت القوى المعارضة في البحرين مهرجانا خطابيا، مساء أمس الاثنين، في بلدة باربار تحت شعار “كلنا مقاومة”.

وكان عوائل الشهداء في مقدمة الحضور، إضافة إلى عدد من النشطاء والمواطنين الذين أكدوا على التمسّك بخيار مقاومة “الاحتلال السعودي” الذي يُصادف ذكراه في الرابع عشر من آذار الجاري.

كما شارك الشيخ علي بن أحمد الجدحفصي في المهرجان بكلمةٍ أكّد فيها على أن “تضحيات الشعب لن تذهب هدراً”، وأنها “محفوظة، وإنْ طال الزمانُ أو قصر”، مؤكدا على أن “الشعب سوف ينتصر” في نهاية المطاف.

ممثلو القوى الثورىة شاركوا بكلمات أكّدت على الخيار المقاوم، حيث وصف القيادي في تيار الوفاء الإسلامي، السيد مرتضى السندي، وصف ذكرى دخول القوات السعودية بـ”المشؤومة”، والتي تزامنت مع هدم المساجد، والهجوم على ميدان اللؤلؤة، وأشار السندي إلى أن هذه القوات اعتدت على الأعراض والأنفس، وهو ما يجعلها قوات “غازية”، ويشرّع مقاومتها.

من جانبه أكّد السيد جعفر العلوي، القيادي في تيار العمل الإسلامي، على ذات المواقف، ومسجلا شرعية الخيار المقاوم في وجه الاحتلالات الأجنبية في البحرين.

القيادي في حركة “حق”، عبد الغني خنجر، بدوره أشار إلى “التآمر السعودي والغربي” الذي وصل أوجه في البحرين،  إلا أن الخنجر أكّد بأن الشعب البحراني سيظهر هذا العام على نحو أقوى من الأعوام الماضية، مشددا على أن “الاحتلال السعودي”، ومن خلفه الولايات المتحدة وبريطانيا، لن ينجحوا في فرض تسويات لا تلبي طموح المواطنين وأهداف ثورتهم.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)