القوات الامنية والحشد يدخلون الشوارع الرئيسية في مدينة تكريت، والعشائر تبدي استعدادها لمسك الارض بعد طرد الدواعش

القوات الامنية والحشد يدخلون الشوارع الرئيسية في مدينة تكريت، والعشائر تبدي استعدادها لمسك الارض بعد طرد الدواعش

تمكنت القوات الامنية وابطال الحشد الشعبي ،اليوم الثلاثاء، من الدخول الى شوارع مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين وتتقدم في حي القادسية.

وذكر مصدر مطلع اليوم ان” القوات الامنية وابطال الحشد الشعبي تمكنوا من الدخول الى شوارع مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين، بعد محاصرتها من محاور عدة وتتقدم في حي القادسية في المدينة”.

وكانت القوات الامنية والحشد الشعبي قد تمكنت يوم امس من تحرير ناحية العلم بالكامل من عصابات داعش الارهابية.

الى ذلك أفاد مصدر أمني في صلاح الدين، الثلاثاء، بأن القوات الأمنية والحشد الشعبي بدأت بعملية تحرير مدينة تكريت من تنظيم “داعش” الإرهابي، فيما اشار الى أن الطيران الجوي العراقي شارك بالعملية.

وقال المصدر إن “القوات الأمنية مسنودة بالحشد الشعبي بدأت، صباح اليوم، عملية واسعة النطاق لتحرير مدينة تكريت من تنظيم داعش الإرهابي من عدة محاور”، موضحا أن “القوات الأمنية تتقدم ببطء بسبب العبوات الناسفة والطرق المفخخة”. 

بدورها ابدت عشائر مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين، اليوم الثلاثاء، أبدت استعدادها لمسك الارض بعد تحرير المدينة من سيطرة تنظيم “داعش”، مؤكدة مشاركة ابناء تكريت المنتسبين بالاجهزة الامنية والحشد الشعبي بعملية تحرير المدينة.

وقالت عشائر تكريت في بيان صدر عنها اليوم، إنه و”في الوقت الذي تقف فيه القوات المسلحة البطلة وقوات الحشد الشعبي على مشارف مدينة تكريت، بعد الانتصارات التي سطروها في مناطق الدور والبوعجيل والعلم، نعلن بان ابناء عشائر تكريت يشاركون اليوم ابناء العراق في هذه الملحمة التاريخية من خلال منتسبيهم في القوات المسلحة من جيش وشرطة وحشد شعبي”.

واضافت ان “جميع ابناء تكريت وعشائرها يقفون على اهبة الاستعداد لمسك الارض الفوري بعد التحرير”، مشيرة الى ان “هذا ما تم الاتفاق عليه مع قيادة الحشد وبالتنسيق مع النائب عن محافظة صلاح الدين بدر الفحل والحكومة المركزية والمحلية”.

وتابعت العشائر انها “تشد على يد قواتنا المسلحة والحشد الشعبي وكل من يشارك في تحقيق هذا النصر العظيم”.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)