المرجع المدرسي: تطهير تكريت والموصل يتطلب وقتاً ما لم ينزل الشعب العراقي بقوة إلى ميدان المواجهة

المرجع المدرسي: تطهير تكريت والموصل يتطلب وقتاً ما لم ينزل الشعب العراقي بقوة إلى ميدان المواجهة

دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، كافة شرائح الشعب العراقي إلى مساندة قوات الحشد الشعبي وفصائل المقاومة وهم يخوضون حربهم المقدسة ضد عصابات داعش التكفيرية في تكريت والعديد من مدن العراق، مؤكداً أن رجال الدين وطلبة الحوزات العلمية أمام مسؤولية كبيرة ومضاعفة تجاه ما يجري على أرض الميدان وفي حث الناس على مساندة أبنائهم وهم يدافعون عن الوطن.

وفي جانب من درس الأخلاق الأسبوعي الذي ألقاه اليوم، السبت، بحضور جمع من العلماء وطلبة الحوزات العلمية في كربلاء المقدسة؛ نبّه سماحته المقاتلين في الجبهات والخطوط الأمامية إلى أخذ الحيطة والحذر من المنازل والشوارع التي فخخها تنظيم داعش في تكريت بعد أن فقد القدرة على مواجهة قوات الحشد الشعبي وفصائل المقاومة.

وأكد سماحته أن تطهير تكريت والموصل من دنس داعش يتطلب المزيد من الوقت وتحمل المسؤولية من قبل كافة أبناء الشعب العراقي والنزول بقوة إلى الميدان للدفاع عن أرضهم.

فيما ذكر سماحته أن على أبناء الشعب العراقي كافة أن ينتفضوا معاً بقوة ويتحملون مسؤولية مواجهة ما يجري من حولهم من تحديات ومشاكل، موضحاً أن ذلك سيغير المعادلة لصالحهم ويعيشون حياةً كريمة ملؤها الاستقرار والثبات.

من جهة أخرى أشار سماحة المرجع المدرسي إلى أن الأفكار الباطلة كالشرك والكفر والتبريرات نابعة من عقدة عدم تحمل المسؤولية، منوهاً إلى أن الإنسان يحاول أن يرمي بالمسؤولية على الأرض والسماء والجبال والغربان من خلال التطيّر.

وكان سماحة المرجع المدرسي قد اتهم أول أمس الخميس خلال كلمته الأسبوعية الكيان الصهيوني بتمويل القاعدة وتنظيم داعش في العراق وسوريا بالسلاح والأموال في إشارة منه إلى الطائرات التي تلقي الاعتدة والأسلحة لداعش في المحافظات العراقية المسيطر عليها من قبل التنظيم.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)