الخطابي: القانون يتيح لحكومة كربلاء المحلية أن تُشرع لاستيفاء الرسوم من الزوار

الخطابي: القانون يتيح لحكومة كربلاء المحلية أن تُشرع لاستيفاء الرسوم من الزوار

انتقد مجلس محافظة كربلاء، اليوم الثلاثاء، عدم منح المحافظة تخصيصات مالية من مبالغ البترو دولار والزائر دولار وإهمال الحكومة والبرلمان لزياراتها الدينية المليونية، وفيما طالب بمنح كربلاء 40% من مبالغ الزائر دولار كونها تقدم خدمات للزائر أكثر من المحافظات الأخرى، أكد أن الحكومة المحلية ستستوفي رسوماً من الوافدين العرب والأجانب إذ امتنعت الحكومة عن منح المحافظة مستحقاتها.

وقال رئيس مجلس محافظة كربلاء نصيف الخطابي، في حديث الى (المدى برس)، إن “محافظة كربلاء حُرمت مرة أخرى هذا العام من مبالغ البترو دولار والزائر دولار وإهملت بشكل كامل الزيارات الدينية المليونية التي تشهدها المدينة”، مبيناً أن “نحو 50 مليون زائر يدخلون كربلاء خلال السنة الواحدة ولم تُخصص بالموازنة العامة أموال لإدارة الزيارات وخدماتها”.

وأضاف الخطابي، أن “ما خصص للمحافظة من أموال هي قليلة جداً وستذهب أيضاً لخدمات الزائرين وهذه مظلومية لكربلاء وأهلها ولابد من إعادة النظر بهذا الأمر من قبل الحكومة والبرلمان”، مشيراً إلى أن “عدم تخصيص مبالغ من البترو دولار لكربلاء جاء بسبب كونها من المحافظات غير المنتجة والمسوقة للنفط، لكن الخط الستراتيجي الناقل للنفط من الجنوب الى المحافظات الأخرى يمر عبرها، ولابد أن يؤخذ ذلك بنظر الاعتبار”.

وتابع الخطابي أن “كربلاء مُنحت فقط في عام 2012 مبالغ من الزائر دولار وكانت زهيدة جداً، ولا مبرر لحرمان المحافظة من هذه الأموال الآن لأنها غير متعلقة بانخفاض أسعار النفط، مطالباً بأن “تُخصص لكربلاء 40% من مبالغ الزائر دولار كون الزائر يُقيم فيها مدة أطول من المحافظات الأخرى وتقديم الخدمات له في كربلاء يكون بشكل أكبر”.

وأكد الخطابي أنه “في حال امتناع الدولة عن إعطاء المحافظة ما تستحقه مبالغ من الزائر دولار فسنضطر لتشريع محلي يُمكننا من استيفاء رسوم من الزوار الوافدين من خارج البلاد”، لافتاً الى أن “القانون يتيح لحكومة كربلاء المحلية أن تُشرع لاستيفاء الرسوم من الزوار وسنُخصصها لخدماتهم ومتطلبات الزيارات الدينية المليونية وبناها التحتية”.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)