القوات الامنية تعلن تحرير 150 عائلة في ناحية البغدادي وعصابات داعش تلفظ انفاسها الاخيرة هناك

القوات الامنية تعلن تحرير 150 عائلة في ناحية البغدادي وعصابات داعش تلفظ انفاسها الاخيرة هناك

القوات الامنية تعلن تحرير مئة وخمسين عائلة في ناحية البغدادي وتؤكد وصولها مركز الناحية وتحرر المباني الحكومية

أعلنت وزارة الداخلية، اليوم الثلاثاء، عن تحرير مئة وخمسين عائلة كانت محاصرة في البغدادي، فيما أكدت فتح المياه لأهالي الناحية بعد تطهير محطة تصفية المياه فيها.

وقال المتحدث باسم الوزارة، العميد سعد معن، إن “قوة أمنية نفذت عملية تعرضية في ناحية البغدادي بالانبار، أسفرت عن مقتل خمسة عشر إرهابياً من داعش، وتحرير مئة وخمسين عائلة كانت محاصرة من قبل التنظيم الإرهابي”.

وأضاف معن، أن “فوج مغاوير اللواء الآلي الثاني شرطة اتحادية فتح المياه لأهالي الناحية، بعد تطهير محطة تصفية المياه فيها”.

في سياق متصل، قالت مصادر أمنية في ناحية البغدادي، ان عصابات داعش باتت تلفظ انفاسها الاخيرة هناك، بعد تلقيها ضربات موجعة قتل خلالها العشرات من ارهابييها، وفرار الاخرين في اثناء ملاحقتهم من قبل القوات الامنية وابناء الحشد الشعبي والعشائر.

وأوضحت المصادر ان العشرات منهم قتلوا خلال تطهير عدد من المباني الحكومية وسط البغدادي.

واشارت تلك المصادر الى ان العمليات التي جرت يوم امس، أسفرت عن تحرير مركز شرطة البغدادي، ووصول القوات الى مركز الناحية بعد قتل عشرين ارهابيا من “داعش”، الى جانب السيطرة على مشروع ماء المجمع السكني وسط الناحية.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)