الاعتداء بالضرب على الشيخ “علي الجدحفصي” من قبل الأجهزة الأمنية في البحرين

الاعتداء بالضرب على الشيخ “علي الجدحفصي” من قبل الأجهزة الأمنية في البحرين

قامت عناصر أمنية للنظام في البحرين أمس الاربعاء بالاعتداء بالضرب على سماحة الشيخ “علي الجد حفصي”، كما تعرض سماحته للألفاظ غير اللائقة من قبل عناصر أمنية حسبما أكد قسم الحريات الدينية بمرصد البحرين لحقوق الانسان .

وأكد قسم الحريات الدينية بمرصد البحرين لحقوق الإنسان أنه تلقى بلاغا يفيد بتعرض الشيخ “علي بن أحمد الجدحفصي” لإعتداء بالضرب والتعنيف اللفظي والجسدي من قبل منتسبي وزارة الداخلية مساء أمس الاربعاء خلال تظاهرة في السنابس.

ووصف المرصد الاعتداء بـ “الآثم” وأنه جاء في سياق الاستهداف المنهجي المستمر لعلماء الدين من الذهب الجعفري في البحرين اذ تعرضوا وفقا للتقارير الموثقة لإنتهاكات جسيمة من قبل السلطة مرتكبة بناء على خلفيتهم الدينية والمذهبية.

وأضاف المرصد إن تفشي الكراهية الطائفية في الأجهزة الرسمية يحتاج الى علاج جذري بعد ان تحولت الكراهية الطائفية من عاطفة سلبية الى ممارسة متغلغلة في بعض الدوائر الرسمية يتم من خلالها التعامل مع المواطنين الشيعة بألوان التمييز والإضطهاد والقمع.

وطالب المرصد بفتح باب تحقيق فوري في الحادثة وتعريض الجهات المتورطة في الإعتداء بالأجهزة الأمنية للمحاسبة القانونية.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)