أنصار ثورة 14 فبراير: إستمرار إعتقال الشيخ علي سلمان جاء بضوء أخضر أمريكي

أنصار ثورة 14 فبراير: إستمرار إعتقال الشيخ علي سلمان جاء بضوء أخضر أمريكي

أصدرت حركة “أنصار ثورة 14 فبراير” البحرينية يوم الأربعاء بياناً قالت فيها “إن إستمرار إعتقال سماحة الشيخ علي سلمان الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية الذي جاء بضوء أخضر أمريكي ، سببه فشل السلطة الخليفية ومعها أسيادها في تمرير مشروع الحوار العقيم وقتل الوقت ومحاولة لشق الصف الوطني والشعبي منذ تفجر ثورة 14 فبراير ، وبذلك وبعد 4 سنوات مضت فقد فشلت السلطة الخليفية وفشل معها المشروع الأنغلوأمريكي للإصلاحات السياسية ، كما فشل مشروع الملكية الدستورية الذي طالبت ولا تزال تطالب به الجمعيات السياسية. وإن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن الولايات المتحدة وبعد فشلها في تمرير مشروعها الإصلاحي الكاذب ، قامت هذه الأيام وعبر وزارة خارجيتها بإتهام إيران بدعم جهات معارضة لنظام الحكم ، وهذه التصريحات مناقضة تماما لما جاء في تقرير بسيوني وأيضا يناقض تصريحات أمريكية سابقة ، إذ أن إطلاق هكذا تصريحات إدعاءات لتبرير القمع البربري الذي يقوم به حكم العصابة الخليفية الغازية والمحتلة لأبناء شعبنا”.

وأضاف البيان الذي تلقت اذاعة الهدى نسخة منه، ان حركة أنصار ثورة 14 فبراير تطالب جماهير الثورة بالتنديد بالموقف الأمريكي السافر الأخير والخروج في مسيرات ومظاهرات يومية مطالبة بطرد السفير الأمريكي والبريطاني وغلق وكري التجسس في البحرين ، فالموقف الأنغلوأمريكي المتآمر هو الذي أدى إلى التدخل السعودي وقوات عار الجزيرة في البحرين لإجهاض الثورة. وإن الشيطان الأكبر أمريكا ومعه بريطانيا وفرنسا وسائر الدول الغربية هي راعية الإرهاب الدولي وراعية الإرهاب السلفي التكفيري الداعشي الذي إرتد عليهم اليوم في فرنسا وغيرها من الدول الأوربية، والحكومات الصليبية الغربية هي التي تدافع عن إرهاب الدولة الخليفي الرسمي وتدعم الحكم الخليفي الديكتاتوري الفاشي”.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)