المرجع المدرسي: يجب أن تكون جميع وزارات الحكومة بعيدة عن الولاءات الطائفية والحزبية

المرجع المدرسي: يجب أن تكون جميع وزارات الحكومة بعيدة عن الولاءات الطائفية والحزبية

دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، الحكومة العراقية إلى أن تكون تشكيلات وزارتي الداخلية والدفاع بعيدة عن الولاءات الطائفية والحزبية والشخصية، فيما حذر من السكوت والتهاون مع المخططات الرامية إلى تقسيم البلاد والاستمرار في محاربة الفساد والجوع.

وفي جانب من كلمته الأسبوعية التي ألقاها، الخميس، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من الزائرين؛ قال سماحته: “يجب أن تكون جميع وزارات الحكومة الجديدة وتشكيلاتها بعيدة عن الولاءات الطائفية والحزبية لا سيما وزارتي الداخلية والدفاع”.

وتابع سماحته: “لا بد أن يكون قرار تشكيل الحرس الوطني مبنياً على مبدأ الدفاع عن جميع أبناء العراق بكل أشكالهم وطوائفهم لا لجماعة دون أخرى وإلا فأنه ربما يكون سبباً في تقسيم البلاد والمزيد من الإقتتال”.

في السياق ذاته طالب سماحة المرجع المدرسي علماء الأديان والمذاهب كافة بأن لا يحولوا الدين إلى خندق للعداء وبث الحقد الطائفي والعرقي لأغراض سياسية وشخصية، وإتباع أسلوب الأنبياء عليهم السلام في الدعوة الخالصة إلى الله لا إلى أنفسهم، مشيراً حول ذلك إلى ظاهرة الاختلاف بين أتباع الأديان والمذاهب حول الرموز والشخصيات الدينية.

إلى ذلك شدد سماحته على ضرورة أن تتوحد جميع الأديان السماوية تحت كلمة الله الواحد التي بشر بها كل ألانبياء والمرسلين، موضحاً أن تطبيق هذا الأمر كفيل بإعطاء القيمة الحقيقية للدين وسيسهم في تغيير مسار الحضارة الإنسانية نحو محاربة الفساد والتسليح الذي يهدد أمن الإنسان.

فيما هنأ سماحة المرجع المدرسي الأخوة المسيحيين في العراق والعالم بمناسبة أعياد رأس السنة الميلادية، داعياً المولى القدير بأن يحفظ العراق وأهله وأن يزيل عن البلاد خطر الإرهاب.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)