بطاريات “اللاب توب” القديمة يمكنها إضاءة الأحياء الفقيرة

بطاريات “اللاب توب” القديمة يمكنها إضاءة الأحياء الفقيرة

بطاريات اللاب توب القديمة يمكنها توفير الطاقة لأكثر من 400 مليون هندي يعانون من نقص الكهرباء

كشف باحثون أن بطاريات أجهزة الكمبيوتر المحمول (لاب توب) القديمة يمكنها إمداد المنازل في الأحياء الفقيرة بالطاقة.

وأجرت شركة “آى بي ام” الأمريكية تحليلا لعينات من البطاريات المهملة، لتجد أن 70 في المئة منها مازال يحتفظ بكمية كافية من الطاقة لإضاءة لمبة “ال اي دي” LED أربع ساعات يوميا لمدة عام.

وقال الباحثون إن استخدام البطاريات المهملة يعد أرخص خيار للحصول على الطاقة، وتساعد أيضا في التعامل مع مشكلة تراكم النفايات الإلكترونية.

وبدأ تجربة هذا المفهوم الجديد في استخدام البطاريات المهملة في مدينة بنغالور الهندية، العام الحالي.

ومن المتوقع أن تلقى وسيلة الطاقة المحمولة هذه شعبية بين البائعين، الذين لا يمتلكون مصدر للطاقة الكهربائية، وكذلك بين العائلات الفقيرة التي تعيش في العشوائيات.

وأجرى البحث فريق تابع لشركة اي بي ام في الهند، ومن المقرر مناقشته في مؤتمر سيعقد في سان جوزية، بولاية كاليفورنيا الأمريكية، وفقا لما نشرته دورية “تكنولوجي ريفيو” التابعة لمعهد ماساشوستس للتكنولوجيا.

رخيصة

وأنشأ فريق اي بي ام ما أطلقوا عليه “أورجار” UrJar، وهو جهاز يستخدم خلايا أيونات الليثيوم من البطاريات القديمة لتشغيل أجهزة منخفضة الطاقة مثل لمبات الإضاءة.

Print Friendly

أخبار تهمك (بواسطة علامة)